التحالف العربي يفنّد مزاعم مسؤول أممي بإعاقة مساعدات لصنعاء‎ – إرم نيوز‬‎

التحالف العربي يفنّد مزاعم مسؤول أممي بإعاقة مساعدات لصنعاء‎

التحالف العربي يفنّد مزاعم مسؤول أممي بإعاقة مساعدات لصنعاء‎

المصدر: الأناضول

نفى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الجمعة، الاتهامات التي وجهها له مسؤول أممي، الثلاثاء الماضي، بـ“إعاقة“ تسليم الوقود إلى طائرات الأمم المتحدة التي تنقل المساعدات الإنسانية إلى العاصمة صنعاء.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أنه ”لا علاقة للتحالف بعدم توفر وقود في مطار صنعاء لطائرات برنامج الإنماء التابع للأمم المتحدة“.

ولفت إلى أن صنعاء ”تقع تحت سيطرة الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع ( الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح) ”.

وقال العقيد المالكي في بيانه اليوم: إن ما نشرته بعض وسائل الإعلام بشأن تصريح مدير برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة باليمن، بهذا الشأن ”عارٍ من الصحة ويحمل في طياته الكثير من المعلومات المغلوطة“.

وأوضح أن قوات التحالف تصدر وبصفة يومية تصاريح لدخول سفن الوقود والمواد الأساسية والضرورية، وكذلك المساعدات الإنسانية والطبية لجميع الموانئ اليمنية بلا استثناء، بما فيها ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الميليشيات الحوثية المسلحة.

وبيّن أن آخر تصريح تم منحه للمنظمة الأممية كان بتاريخ 29 يوليو/ تموز الماضي، وتضمن تسيير قافلة وقود طائرات من مدينة عدن إلى المطار الدولي بمدينة صنعاء العاصمة.

وقال: ”إن تصاريح تحركات القوافل الأممية والإغاثية على الأرض تخضع لموافقة الحكومة الشرعية بالأراضي المحررة، وعناصر ميليشيا الحوثي المسلحة بالمناطق الواقعة تحت سيطرتها ”.

ولفت العقيد المالكي الانتباه إلى أن التحالف يتابع وجود سبع سفن تحمل الوقود ومصرح لها بالدخول لميناء الحديدة، ولم تسمح لها الميليشيات بتفريغ حمولاتها حتى الساعة.

واعتبر أن ذلك ”يؤكد سعي الانقلابيين وداعميهم إلى عرقلة وصول المواد الأساسية والضرورية“.

واتهم ”الانقلابيين باستغلال سيطرتهم على بعض الموانىء اليمنية لإيجاد سوق سوداء بغرض جني الأموال ودعم ما يسمونه بالمجهود الحربي، في تحدٍ صارخ لكل الأعراف والقيم الإنسانية وانتهاك القانون الدولي الإنساني“.

وبيّن أن قوات التحالف ”عملت منذ بدء العمليات العسكرية ولا تزال تعمل على تسخير الجهود لتلبية طلبات دخول السفن إلى جميع الموانىء اليمنية، في الوقت الذي يثمن فيه التحالف ويدعم جهود المنظمات الدولية العاملة في اليمن“.

وكان المدير القُطري في اليمن ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أوك لوتسما، قال في تصريحات أدلى بها عبر دائرة تلفزيونية مغلقة للصحفيين في نيويورك، الثلاثاء الماضي: إن ”لدينا صعوبات في الحصول على تصريح من التحالف ومن الحكومة اليمنية لنقل وقود الطائرات إلى صنعاء“.

وأوضح أن ”عمليات تسليم الوقود إلى صنعاء تنطلق من ميناء عدن الذي يخضع لسيطرة قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com