قتلى وجرحى خلال غارة للتحالف استهدفت اجتماعًا لقيادات حوثية – إرم نيوز‬‎

قتلى وجرحى خلال غارة للتحالف استهدفت اجتماعًا لقيادات حوثية

قتلى وجرحى خلال غارة للتحالف استهدفت اجتماعًا لقيادات حوثية

المصدر: الأناضول

سقط قتلى وجرحى، اليوم الأحد، خلال غارة للتحالف العربي، استهدفت اجتماعًا لقيادات من جماعة الحوثي وأتباع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، جنوب شرقي البلاد.

وقال موقع ”سبتمبر.نت“ التابع للجيش اليمني، إن ”غارة جوية للتحالف استهدفت قيادات الحوثي وصالح في مدينة بيحان بمحافظة شبوة، أثناء اجتماع في مبنى الأحوال المدنية في المديرية“.

وأوضح أن ”الاجتماع كان يضم قيادات ميدانية مع مشرف المديرية التابع للحوثيين“، مشيراً إلى أن ”الغارة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى و الجرحى من تلك القيادات تم نقلهم إلى المشافي الميدانية المنتشرة في المديرية“.

وبحسب مصادر محلية تحدثت لموقع الجيش اليمني، فإن الحوثيين الذين يسيطرون على مدينة ”بيحان“، قطعوا خدمة الاتصالات بعد الغارة مباشرة، ونفذوا حملة اعتقالات عشوائية واسعة، في شوارع المدينة، عقب إغلاق الطرقات.

كما أعلنت قناة ”المسيرة“، التابعة لجماعة الحوثي، إصابة مراسلها حسين شوقي ومصورها كمال الكبسي، في الغارة، دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال قيادي في المقاومة الشعبية بمحافظة شبوة، إن الحوثيين أخلوا مستشفى ”بيحان“ من المواطنين عقب الغارة، وأغلقوه على قتلاهم وجرحاهم جراء الغارة.

وأشار القيادي، الذي رفض الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، إلى أن الحوثيين ”أخلوا، عقب الغارة السجناء من سجن بيحان الواقع قرب مبنى الأحوال المدنية، إلى مكان مجهول“.

وذكر أن سيارتين محمّلتين بعدد من الجثث غادرتا مستشفى بيحان باتجاه محافظة البيضاء المحاذية لمحافظة شبوة.

كما شنّت مقاتلات التحالف، فجر اليوم، غارتين على مواقع الحوثيين في منطقة ”عكيد صوفة“، غربي مديرية عسيلان، وسط قصف مدفعي متبادل بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي وقوات صالح الموالية لهم.

وتتكون محافظة شبوة، من 17 مديرية، تقع 15 منها -وفي مقدمتها مدينة عتق عاصمة المحافظة- تحت سيطرة قوات الرئيس هادي، فيما لا يزال مركز مديرية بيحان والأجزاء الغربية من مديرية عسيلان تحت سيطرة مسلحي الحوثي وصالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com