صحيفة: تقارير مسيّسة تدعمها قطر تستهدف الدور الإماراتي جنوب اليمن

صحيفة: تقارير مسيّسة تدعمها قطر تستهدف الدور الإماراتي جنوب اليمن

المصدر: فريق التحرير

زعمت تقارير دولية، وصفت بأنها ”مسيّسة“ ومدعومة من قطر، الخميس، أن دولة الإمارات تدير معتقلات سرية جنوب اليمن، وأن تلك السجون شهدت اختفاء مئات الأشخاص بعد اعتقالهم تعسفياً وتعرضهم للتعذيب.

واتهمت أوساط سياسية تلك التقارير بأنها تأتي ضمن حملة قطرية مستمرة لتشويه الدور الإماراتي في اليمن، خاصة أن التقرير لم يُورد أي أسماء لمعتقلين في تلك السجون أو معلومات عن الذين اختفوا قسرياً أو الأماكن التي اختطفوا منها.

وذكر موقع صحيفة ”عدن الغد“ اليمنية أنه على الرغم من وجود أكثر من 1250 منظمة حقوقية عاملة جنوب اليمن إلا أن تقرير وكالة ”أسوشييتد برس“ فشل في الاستناد إلى أية إحاطة حقوقية لأي من هذه المنظمات.

في ذات الإطار، زعم تقرير مماثل نشرته منظمة ”هيومان رايتس ووتش“ الحقوقية أن دولة الإمارات تقدم الدعم لقوات يمنية احتجزت تعسفاً وأخفت قسراً عشرات الأشخاص خلال عمليات أمنية.

وادّعى التقرير أن الإمارات تموّل وتسلح وتدرب هذه القوات التي تحارب في الظاهر الفروع اليمنية لتنظيم ”القاعدة“ أو تنظيم ”داعش“ وأنها تدير مركزي احتجاز غير رسميين على الأقل، في حين ذكرت الصحيفة أن المعتقلين هم من أصحاب الجرائم ”الإرهابية“.

وتجاهلت هذه التقارير، التي يعتقد أن قطر تقف خلفها، الكثير من الإنجازات الأمنية التي تحققت في مناطق جنوب اليمن بدعم من دولة الإمارات، في الوقت الذي لم توثق فيه حتى اليوم أية جهة قانونية أو رسمية أية أعمال تعذيب للمعتقلين أو الأشخاص الذين أطلق سراحهم.

وذكرت الصحيفة أن دولة الإمارات دعمت -على نطاق واسع- قطاعات أمنية في محافظات: عدن ولحج وابين وشبوة وحضرموت، مؤكدة أن هذا الدعم أحدث حالة كبيرة من الاستقرار الأمني في هذه المحافظات التي باتت آمنة بعد أن كان تنظيم ”القاعدة“ يسيطر على غالبية هذه المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com