المجلس الانتقالي الجنوبي يستعد لعقد أولى اجتماعاته في حضرموت – إرم نيوز‬‎

المجلس الانتقالي الجنوبي يستعد لعقد أولى اجتماعاته في حضرموت

المجلس الانتقالي الجنوبي يستعد لعقد أولى اجتماعاته في حضرموت

المصدر: عدن - إرم نيوز

يستعد ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ في اليمن، لعقد أولى اجتماعاته بمشاركة جميع أعضائه، بعد غد الثلاثاء في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، علي الكثيري، إن المجلس سيعقد اجتماعه بمدينة المكلا، بحضور رئيسه اللواء عيدروس الزبيدي، ونائبه الشيخ هاني بن بريك وكافة أعضائه، بما فيهم محافظ محافظة حضرموت، اللواء أحمد سعيد بن بريك، الذي يجري في الوقت الحالي زيارًة إلى المملكة العربية السعودية.

وذكر الكثيري،  في تصريح صحفي مكتوب اطلعت عليه ”إرم نيوز“، أن ”محافظ حضرموت، اللواء بن بريك، سيعود إلى المكلا صباح الثلاثاء عقب زيارته الناجحة إلى السعودية“. داعياً ”كافة أبناء حضرموت للمشاركة في الفعالية الجماهيرية الكبرى التي ستشهدها مدينة المكلا مساء الثلاثاء القادم، ترحيبًا بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، وتأييدًا لنتائج اجتماعاته في مدينة المكلا“.

ويأتي تأكيد الكثيري، على انعقاد المجلس في موعد الاجتماع المحدد سلفًا، عقب تأكيدات نائب المجلس الشيخ هاني بن بريك على انعقاده، رغم توقعه بتأجيل موعد الانعقاد لبضعة أيام، بسبب وجود بعض الأعضاء في الخارج.

وقال بن بريك، في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: إن ”طراطير الظلام الإرهابية تروج إلغاء المجلس وإلغاء اجتماع المكلا، تلك أمانيهم، لأن المجلس معه القوة والإرادة الشعبية التي ستقتلعهم من جذورهم“.

وكان عضو المجلس الانتقالي الجنوبي، محافظ حضرموت، اللواء الركن، أحمد سعيد بن بريك، قال خلال الأسبوع الماضي، في حوار سابق أجرته معه إذاعة المكلا المحلية، عقب عودته من زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة، إن زيارته إلى أبو ظبي، جاءت لإطلاع الأشقاء في الإمارات على صعوبة الأوضاع التي تمر بها حضرموت عقب تحريرها من ”القاعدة“، إلى جانب متابعة تشكيل إعلان المجلس الانتقالي السياسي.

ورغم معارضة الرئاسة اليمنية للمجلس، إلا أن محافظ حضرموت أعلن تأييده للمجلس، ويُذيل تصريحاته وبياناته على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، بصفة عضو المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي، إلى جانب منصب محافظ حضرموت.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة اليمنية، رفضها القاطع لما يسمَّى المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي، المؤلف من 26 شخصية، ودعت من وردت أسماؤهم إلى إعلان موقف واضح  وجليّ منه، عقب إعلانه في 11 من أيار/مايو الماضي، من قبل محافظ عدن المُقال اللواء عيدروس الزبيدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com