أمهات مختطفين يمنيين ينددن بتجويع أبنائهن في سجون الحوثيين – إرم نيوز‬‎

أمهات مختطفين يمنيين ينددن بتجويع أبنائهن في سجون الحوثيين

أمهات مختطفين يمنيين ينددن بتجويع أبنائهن في سجون الحوثيين

المصدر: وكالات – إرم نيوز

نظمت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين، الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بمحافظة الحديدة غرب صنعاء، تنديداً بتجويع أبنائهن ومنع إدخال الطعام لهم في سجون الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقالت الرابطة في بيان، إنها تندد ”بسياسة التجويع الممنهجة التي تمارسها جماعة الحوثي وصالح المسلحة بحق أبنائها المختطفين في هذا الشهر الفضيل، ومنع إدخال الطعام لهم ومنع الأمهات من زيارة أبنائهن“.

وأضافت ”وعلى الرغم من الحر الشديد الذي تعاني منه المحافظة وبالذات خلال فترة الصيف، فإن المختطفين والمخفين قسرًا داخل سجون الحوثي يعانون معاناة شديدة وغير إنسانية، فهم في زنازين ضيقة وبدون كهرباء تخفف من شدة الحر الذي يعانوه“.

وذكرت أنه في الآونة الأخيرة وصل إليهم عدد من الاستغاثات المتكررة من أسر المختطفين ”من تزايد التعنت ضد المختطفين في شهر رمضان وحرمانهم حتى من وجبات الإفطار، كما أن المختطفين محرومين من طعام الزيارات الذي تحضره أسرهم، ورغم أن هناك ما يقارب من 30 سجنًا في المحافظة إلا أنه منعت عنهم الزيارة ولم يسمحوا للأهالي بزيارة أبنائهم“.

وعبرت رابطة أمهات المختطفين في الحديدة عن ”قلقها الشديد إزاء تزايد الانتهاكات بشكل مرعب ما قد يودي بحياة المختطفين داخل سجون جماعة الحوثي وصالح“.

وطالبت الرابطة، الأمم المتحدة بـ“التحقيق بشكل عاجل في تلك الانتهاكات والتدخل الإنساني العاجل لمحاسبة المسؤولين عنها“، مؤكدة ”ضرورة تحسين ظروف المختطفين والإسراع في إطلاق سراحهم“.

وحملت رابطة أمهات المختطفين جماعة الحوثي وصالح المسلحة حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسرًا، معتبرة ”أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم وأنه مهما مر الزمن سيحاسب مقترفي هذه الجرائم على جرائمهم“.

ويسيطر الحوثيون والقوات الموالية لصالح منذ أكثر من عامين على محافظة الحديدة ومحافظات يمنية أخرى، في حين يواجهون اتهامات باختطاف عدد كبير من المعارضين لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com