أخبار

مقتل 3 صحفيين يمنيين في قصف للحوثيين بتعز
تاريخ النشر: 26 مايو 2017 15:17 GMT
تاريخ التحديث: 26 مايو 2017 15:17 GMT

مقتل 3 صحفيين يمنيين في قصف للحوثيين بتعز

ظلّت قوات الحوثيين والموالين لصالح، تقصف بشكل عشوائي أحياء سكنية في مدينة تعز بقذائف مدفعية، على مدى الأيام الماضية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 13 قتيلًا من المدنيين، وعشرات الجرحى، بينهم أطفال ونساء.

+A -A
المصدر: عدن – إرم نيوز

قُتل ثلاثة صحفيين يمنيين، اليوم الجمعة، وأصيب اثنان آخران، في قصف مدفعي لجماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح، إثر تغطيتهم عمليات عسكرية لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومتين من قوات التحالف العربي، سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين.

وذكرت مصادر محلية بمحافظة تعز، أن الصحفيين ”قتلوا أثناء قيامهم بتغطية إعلامية لعمليات تقدم الجيش والمقاومة في الجبهة الشرقية بمحافظة تعز، حيث قصف الحوثيون موقع ”سوفتيل“ بعشرات القذائف من الدبابات، أسفرت عن مقتل ثلاثة صحفيين وإصابة اثنين آخرين، أحدهما بُترت ساقه“.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري بمحافظة تعز، العقيد منصور الحساني: ”إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير عدد من المباني القريبة من القصر الجمهوري بتعز، واستطاعت أيضًا تحرير مدرسة عمار بن ياسر، وصاحب هذه المعارك قصف مدفعي مكثف من قبل الانقلابيين على مواقع الجيش الوطني وأحياء مختلفة في المدينة، أسفرت عن إصابة 23 من المدنيين، في حيي الجمهورية والمحافظة“.

وأشار الحساني إلى أن الحوثيين ”تكبدوا خسائر في أرواح مقاتليهم، وصلت إلى أكثر من 18 قتيلًا، وعدد كبير من الجرحى، إضافة إلى إعطاب إحدى آلياتهم العسكرية“.

وتمكنت قوات الجيش الوطني  في جبهة الكدحة، جنوب غرب محافظة تعز، من استعادة جبل القرون بعد معارك عنيفة استخدم فيها الحوثيون القصف المتواصل بمختلف الأسلحة، في حين تدور معارك (حتى اللحظة)، في منطقة الدرب، والمهيال وجبل علقة، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوفهم، وفق العقيد الحساني.

وعلى مدى الأيام الماضية، ظلّت قوات الحوثيين والموالين لصالح، تقصف بشكل عشوائي أحياء سكنية في مدينة تعز بقذائف مدفعية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 13 قتيلًا من المدنيين، وعشرات الجرحى، بينهم أطفال ونساء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك