كواليس اجتماع الرئاسة اليمنية.. هادي يحتد على الأحمر بشأن المجلس الانتقالي الجنوبي

كواليس اجتماع الرئاسة اليمنية.. هادي يحتد على الأحمر بشأن المجلس الانتقالي الجنوبي

المصدر: إرم نيوز

كشفت مصادر في الرئاسة اليمنية لـ“إرم نيوز“ عن نقاش حاد وجدال محتدّ، دار بين الرئيس عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن الأحمر، على خلفية إعلان الهيئة الرئاسية للكيان السياسي في الجنوب.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها ”شهد اجتماع هادي بنائبه الأحمر ورئيس الوزراء بن دغر، ومستشاريه، مساء أمس الخميس، لمناقشة إعلان الكيان السياسي لإدارة الجنوب، نقاشاً حاداً وجدالاً بين هادي ونائبه“.

وأضافت المصادر في حديثها لـ“إرم نيوز“ ”قال الأحمر مخاطباً هادي (إن التساهل مع الانفصاليين في القرارات السابقة جعلهم يتمادون ويعرقلون مسيرة الشرعية، وهاهي نتائج تلك القرارات)“.

وأوضحت المصادر بأن ”هادي رد على الأحمر بكل حسم، قائلاً له (هؤلاء وجدوا على الأرض حاضنة، كونهم قاتلوا وحرروا مناطقهم إلى جانب مناطق أخرى كثيرة)“.

وتابعت المصادر ”ووجه هادي في سياق رده على نائبه صفعة مبطنة، حيث أخبره (بالفعل حرروا مناطقهم، على عكس بقية المناطق)، في إشارة منه -بحسب المصادر- إلى الجبهات والمناطق التي مازالت تشهد معارك قتالية مع الحوثيين ويديرها علي محسن الأحمر، ولم تشهد منذ عامين أي تقدم يذكر أو انتصاراً حقيقياً على أرض الواقع“.

ولفتت المصادر إلى أن ”كل ما دار بين الرجلين من تصادم في الحديث كان أمام جميع من حضروا الاجتماع“، وأن ”هادي ونائبه انتهى بهما الأمر إلى الاتفاق على معارضة الكيان السياسي الجنوبي الجديد، وهو ما خرج به بعد ذلك البيان الرئاسي“.

وتقول مصادر سياسية جنوبية إن الأحمر يقف خلف كل الخطوات التي أثارت حفيظة الجنوبيين وأوصلتهم إلى اتخاذ خطوات تصعيدية تضمن عدم إقصاء قياداتهم لصالح مكونات حزبية داخل الحكومة الشرعية.