أول تعليق رسمي من محافظ حضرموت حول تشكيل ”المجلس الانتقالي“

أول تعليق رسمي من محافظ حضرموت حول تشكيل ”المجلس الانتقالي“

المصدر: عدن- إرم نيوز

أعلن أحمد بن بريك، محافظ حضرموت، وعضو المجلس السياسي الجنوبي، مساء يوم الخميس، أن المطلب الرئيس للمجلس المشكل هو ”تحقيق إقليمين، شمالي اليمن وجنوبه، لدولة اتحادية بزعامة الرئيس عبدربه منصور هادي“.

وهذا هو أول تعليق رسمي حول أهداف المجلس، بعد إعلان اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن المقال، في وقت سابق الخميس، عن تشكيل مجلس انتقالي، يدير الجنوب داخليًا وخارجيًا برئاسته، وعضوية 24 شخصية ؤمنهم محافظ حضرموت بالإضافة إلى 4 محافظين من المحافظات الجنوبية، وعدد من الوزراء في الحكومة الشرعية.

وأوضح بن بريك، في بيان أن ”المجلس يمثل كل شرائح أبناء الجنوب، ومكوناته قاطبة بدون إقصاء أوتهميش فيما بينهم، ليطالب بما سُلب منه من حقوق وهوية ومن حق العيش الكريم بثرواته وأرضه وجغرافيته“.

وشدد بن بريك على أنهم سيقومون ”بانتزاع تلك الحقوق“، دون تفاصيل إضافية بشأن آلية أو سبل تحقيق ذلك.

وأضاف المسول اليمني،  ”ومن هنا نؤكد على مطلبنا الرئيس في تحقيق إقليمين إقليم للشمال، وإقليم للجنوب، لدولة اتحادية فيدرالية بقيادة المشير الركن عبد ربه منصور هادي“.

وتابع: ”ونطالب إخواننا في المحافظات الشمالية بأن يعوا مطالبنا، وموقفنا هذا، الذي من خلاله نطالب بوقف الحرب، وسفك الدماء والدخول في مفاوضات مباشرة مع من هم على الأرض، والدخول في مرحلة البناء، والتعمير والعيش بسلام بهذا الخطاب السياسي المفتوح المحددة معالمه، لرفع الظلم والاستبداد والهيمنة“.

وأوضح بن بريك، أن تشكيلات ستلحق تكوين المجلس السياسي الجنوبي، وهي عبارة عن ”تشكيل المجلس الاستشاري ذو النخب والمرجعيات الكبرى، والمجلس العسكري، الذي يمثل قيادات ضباط وصف في جنود القوات المسلحة الجنوبية والأمن“، دون ذكر تفاصيل إضافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com