إعلان عدن ”التاريخي“.. مجلس سياسي ووعد باستقلال دولة الجنوب (صور وفيديو)

إعلان عدن ”التاريخي“.. مجلس سياسي ووعد باستقلال دولة الجنوب (صور وفيديو)

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

تتويجا لـ“مليونية عدن التاريخية“، أصدرت القوى المشارك في الحشد الجماهيري الذي شهدته عاصمة اليمن المؤقتة، بيانا أكدت فيه تفويض، محافظ عدن السابق، عيدروس الزبيدي بتشكيل مجلس سياسي.

الزبيدي بدوره خاطب الجماهير المحتشدة صباح اليوم الخميس، في  ساحة العروض بعدن قائلا إنه ”سيعمل بكل جهده على إعلان جنوب اليمن دولة مستقلة“.

https://www.youtube.com/watch?v=h9j58201hLs

أهم بنود الإعلان

وجاء في إعلان عدن الذي تم توزيعه على وسائل الإعلام ”تحتضن العاصمة عدن الموافق الـ 4من مايو 2017م أكبر حشد جماهيري غير مسبوق بتاريخ الجنوب السياسي.. هذا الحشد الذي يعتبر امتداداً للنضال السلمي للحراك الجنوبي ومقاومته الباسلة، والذي جاء اليوم معبراً عن إرادة شعبية جمعية من كل أرجاء الجنوب تناضل في سبيل هدف استعادة دولة الجنوب“.

 وأضاف ”نظراً للمخاطر المحدقة التي تهدد قضية الجنوب واستشعار جماهير الجنوب بهذه المخاطر التي كان آخرها مؤامرة الـ 27 من أبريل 2017م التي تزامنت مع يوم إعلان الحرب على الجنوب في الـ 27 من أريل 1994م.. وتمثلت بتلك القرارات الخطيرة الاستفزازية التي تعبر عن النفسية العدوانية لشركاء حرب احتلال الجنوب في صيف 1994م.. ولم تستهدف أبرز رموز قضية الجنوب ومقاومته الباسلة وأبرز أبطال عاصفة الحزم والأمل ومعركة مكافحة الإرهاب فحسب، بل استهدفت جوهر ومضمون قضية الجنوب“.

وواصل الإعلان ”إن الانتصارات لم تشفع للمقاومة الجنوبية أن تكون شريكاً فاعلاً في العملية السياسية، بل تم إقصاؤها وتهميشها والتآمر عليها والتنكر لدورها، واستثمار تلك الانتصارات من قبل قوى الإرهاب السياسي المهيمنة على سلطة القرار والمعادية لتطلعات شعب الجنوب، بل وصل الأمر حد إصدار قرارات العقاب السياسي والتحقيق مع أبرز رموز المقاومة؛ ما يعني الانقضاض على الشراكة السياسية لشعب الجنوب مع الشرعية المختطفة من قبل جماعة الإخوان المسلمين“.

وأكد الإعلان أن ”الإرادة الشعبية الجنوبية صاحبة الشرعية الحقيقة دون غيرها تعلن عن رفضها لتلك القرارات وأي قرارات مماثله مستقبلا وتعبر عن موقفها ورغبتها بممارسة حقها القانوني في حماية قضية الجنوب وتحصينها وضمان سلامة مسارها.. خصوصا مع توافر العوامل الذاتية والموضوعية في هذه اللحظة التاريخية التي لابد من التقاطها والاستفادة منها“.

إجراءات عملية

وفوض الإعلان عيدروس قاسم الزُبيدي ”بتشكيل قيادة سياسية وطنية برئاسته؛ لإدارة وتمثيل الجنوب، وتتولى هذه القيادة تمثيل وقيادة الجنوب لتحقيق أهدافه وتطلعاته“

كما أكد مصدرو الإعلان ”التزامهم بالقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان“، مناشدين المجتمع الدولي ”بمساعدة شعب الجنوب وتخفيف معاناته بتحقيق تطلعاته القانونية المشروعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com