تصعيد جديد من الجنوبيين الرافضين لإقالة الزبيدي.. هدم منزل الأحمر وإغلاق محافظة عدن (صور)

تصعيد جديد من الجنوبيين الرافضين لإقالة الزبيدي.. هدم منزل الأحمر وإغلاق محافظة عدن (صور)

المصدر: إرم نيوز

مع تزايد حالة الغضب الشعبي في جنوب اليمن من قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي الأخيرة، صعّد الرافضون لهذه الخطوات من أساليبهم الاحتجاجية، بالإقدام على غلق مبنى المحافظة وهدم منزل نائب الرئيس علي محسن الأحمر المحسوب على جماعة ”الإخوان“.

وتسود حالة من الغليان الشعبي جنوب اليمن ، مع رفض غالبية أبناء المنطقة، لا سيما في العاصمة المؤقتة عدن، قرار هادي، القاضي بتغيير محافظ محافظة عدن، عيدروس الزبيدي، الذي كان لعب دورا بارزا في تعزيز أمن المدينة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن حراس مبنى ديوان محافظة عدن أغلقوا أبواب المبنى ومنعوا الموظفين من الدخول تضامنا مع الزبيدي.

وفي السياق ذاته، هاجم بعض أهالي عدن اليوم الأحد منزل نائب الرئيس اليمني ”علي محسن الأحمر“ وبدأوا في هدم أجزاء منه.

ووفقا لصحيفة ”عدن الغد“ المحلية فإن الجنوبيين يتهمون اللواء الأحمر بأنه أحد أبرز أذرع الفساد الحالية بعدن كما يحملونه مسؤولية ما لحق بمناطقهم في حرب عام 1994.

وتواصلت اليوم الأحد التظاهرات والوقفات الاحتجاجية التي بدأت في جنوب اليمن منذ الجمعة غداة إعلان قرارات هادي المثيرة للجدل.

وشملت التحركات الاحتجاجية اليوم الأحد مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة وغيرها من المناطق الجنوبية.

وفي وقت سابق قال اللواء اليمني المتقاعد قاسم عبد الرب العفيف لـ“إرم نيوز“ إن “الشرعية تتحمل مسؤولية أي تبعات للقرارات التي جاءت في وقت بدأ فيه وضع عدن يتحسن أمنيا، والجيش والمقاومة يستعدان لمرحلة جديدة من معركة الساحل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com