صراع مكشوف على المناصب بين طرفي الانقلاب في اليمن  – إرم نيوز‬‎

صراع مكشوف على المناصب بين طرفي الانقلاب في اليمن 

صراع مكشوف على المناصب بين طرفي الانقلاب في اليمن 
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

ألغى رئيس حكومة الانقلابيين في صنعاء عبد العزيز بن حبتور، قرار تعيين قيادي حوثي في منصب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات، والذي أصدره وزير الخدمة المدنية والتأمينات الحوثي طلال عقلان منتصف شهر مارس/آذار الماضي.

وتكشف وثيقة قرار التعيين، الذي جاء وسط احتدام الصراع بين طرفي الانقلاب – صالح والحوثي – على المناصب العليا في المؤسسات الحكومية، مدى الشرخ الحاصل بين الطرفين، ومحاولة  كل طرف الاستحواذ على أكبر حصة من المناصب الحكومية.

ونص قرار بن حبتور على“ إلغاء قرار التكليف، واستمرار رئيس الهيئة الحالي الدكتور علي محمد الشعور في منصبه كون التكليف والتعيين في هذه الوظيفة من اختصاص رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس السياسي الأعلى واعتبار التكليف كأنه لم يكن“.

وحاول القيادي الحوثي طلال عقلان وزير الخدمة المدنية تعيين القيادي الحوثي عبد السلام المحطوري في منصب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات، ”لإسكات“ أي مطالب لجماعة الحوثي بتسليم 200 مليار ريال يمني، كانت في حساب الهيئة بالبنك المركزي قبل نقله إلى العاصمة المؤقتة عدن، ومخصصة كرواتب تقاعدية لموظفي القطاع المدني.

وبحسب مصدر في الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات تحدث لـ ”إرم نيوز“، فإن جماعة الحوثي نهبت أكثر من 200 مليار ريال كانت في حساب الهيئة ليس لها أي علاقة بالحساب الجاري للخزينة العامة، وكانت مودعًة في البنك المركزي يتم منها تسليم رواتب المتقاعدين في السلك المدني الذي يتجاوز عددهم 11 ألف متقاعد.

وأضاف المصدر بأنه حاليًا تسلم الهيئة رواتب متقاعدي القطاع المدني من إيرادات محلية واستثمارات الهيئة ، وما تزال هناك مساع للضغط على المجلس السياسي لإجبار الحوثيين على تسليم المبالغ أو جزء منها، مرجحًا أن تعيين قيادي حوثي في قيادة الهيئة كان محاولًة حوثيًة ”لتمييع القضية وإسكات أي مطالبة بذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com