الجيش اليمني يعلن ضبط مخزن للأسلحة تابع لـ“القاعدة“ شرقي البلاد

الجيش اليمني يعلن ضبط مخزن للأسلحة تابع لـ“القاعدة“ شرقي البلاد

المصدر: وكالات

أعلنت قوت الجيش والأمن باليمن، ضبط مخزن كبير للسلاح يتبع لتنظيم القاعدة، في مدينة المكلا مركز محافظة حضرموت شرقي البلاد.

الإعلان جاء على لسان مصدر أمني – لم يتم الكشف عن هويته – تحدث لوكالة سبأ الناطقة باسم الحكومة اليمنية، في وقت متأخر من مساء الأحد.

وبحسب المصدر ”تم ضبط مخزن كبير للسلاح يحتوي على صواريخ ومنصات لإطلاقها وأسلحة مختلفة، وذلك في المنطقة الشرقية من ساحل حضرموت“.

والمنطقة التي تحدث عنها المصدر كان مسلحو القاعدة يسيطرون عليها لأكثر من عام، قبل استعادة قوات الجيش لها بدعم من التحالف العربي، نهاية نيسان/ أبريل 2016.

وأضاف المصدر في ذات السياق أن ”المخزن يحتوي على صواريخ وقذائف هاون ومنصات لإطلاقها، بالإضافة إلى أسلحة متوسطة (…) قامت عناصر القاعدة بتخزينها وإخفائها أثناء احتلالها لساحل حضرموت“.

وأشار إلى أنه تم التحفظ على الأسلحة بعد أن تعاملت معها وحدة مكافحة الألغام، لافتاً إلى أنه ”تم تنفيذ العملية خلال 3 أيام بعد أن تم تحديد المنازل والأحواش التي تحوي هذه الأسلحة“.

وتابع ”القاعدة كانت تهدف إلى استخدام الأسلحة في عملياتها التخريبية الدنيئة والجبانة لإثارة القلاقل وزعزعة الأمن العام بحضرموت“.

وأكد أن ”عمليات الرصد جارية لكافة التحركات المشبوهة لعناصر تنظيمي القاعدة وداعش في الجانب الغربي والشرقي بساحل وادي حضرموت، وسيتم ضربها بيد من حديد“.

واستولى تنظيم القاعدة على كميات كبيرة من السلاح، من قيادة المنطقة العسكرية الثانية واللواء 27 مشاة واللواء 190 دفاع جوي، الواقعة بمدينة المكلا، عقب سيطرته عليها ومدن ساحل حضرموت مطلع أبريل 2015.

ورغم أن مدينة المكلا شهدت عقب تحريرها من قبضة القاعدة، تفجيرات وهجمات انتحارية تبنى أغلبها ”داعش“ وأخرى القاعدة، خلفت مقتل أكثرمن 100 جندي من قوات الجيش والأمن وعشرات الجرحى، إلا أن المدينة شهدت تحسناً أمنياً خلال الأشهر الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com