أخبار

يمنيون يستغيثون بالموتى لإنقاذ البلاد
تاريخ النشر: 17 ديسمبر 2013 19:00 GMT
تاريخ التحديث: 17 ديسمبر 2013 21:29 GMT

يمنيون يستغيثون بالموتى لإنقاذ البلاد

ناشطون يقفون في مقبرة وقفة حداد أسموها "الشعب يستغيث بالموتى" حيث خرجت هذه المسيرة إلى المقبرة لتعبر عن ما وصل إليه حال البلاد.

+A -A
المصدر: صنعاء - (خاص) من أحمد الصباحي

في دلالة واضحة على ما وصلت إليه البلاد من وضع أمني متردي، وللمرة الأولى خرج عشرات الناشطين في محافظة ذمار شمال العاصمة صنعاء، في مسيرة رمزية تندد بالإرهاب وبحادثة استهداف مجمع وزارة الدفاع التي راحت ضحيتها 58 قتيلاً ومئات الجرحى.

الغريب في الأمر، أن المسيرة انطلقت إلى مقبرة العمودي في شارع صنعاء بالقرب من مكتبة البردوني، ووقف الناشطون في المقبرة وقفة حداد، أسموها ”الشعب يستغيث بالموتى“.

وقال أحد الناشطين المنظمين لهذه المسيرة لـ“إرم“: ”إن المسيرة تهدف إلى إيصال رسالة للعالم أن الشعب اليمني وصل إلى درجة اليأس من الحياة، ولا يزال يقاوم من أجل البقاء“.

وطالب المتظاهرون رئيس الجمهورية والجهات المعنية، بكشف الحقيقة للشعب، ومن يقف وراء حادثة مجمع العرضي، وعمليات الإرهاب الإجرامية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك