أخبار

انفراج مرتقب لأزمة المشتقات النفطية في العاصمة المؤقتة لليمن
تاريخ النشر: 07 فبراير 2017 15:22 GMT
تاريخ التحديث: 07 فبراير 2017 15:22 GMT

انفراج مرتقب لأزمة المشتقات النفطية في العاصمة المؤقتة لليمن

خصصت الحكومة اليمنية، مساء أمس الاثنين، 4 مليارات ريال يمني (حوالي 28 مليون دولار) لتغطية احتياجات محطة الكهرباء في مدينة عدن، جنوبي البلاد، والمواطنين من المحروقات.

+A -A
المصدر: وكالات

قال مصدر يمني في شركة مصافي عدن، اليوم الثلاثاء، إن أزمة المشتقات النفطية التي ضربت العاصمة المؤقتة لليمن، ستشهد انفراجة خلال الساعات القليلة المقبلة.

وأوضح كبير مهندسي المصفاة، سعيد محمد بن محمد، لوكالة الأناضول للأنباء، أن ”أزمة المشتقات النفطية التي ضربت عدن، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، ستنفرج خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد تفريغ 9 آلاف طن متري من مادة البنزين، إلى خزانات المصفاة“.

وأضاف أن شركة ”عرب غلف“، المالك الحصري لتوريد مادة البنزين والديزل، أعطت توجيهاتها، بتفريغ الكمية المحددة، والتي بدأت منذ صباح اليوم.

وأضاف أن مصفاة عدن وشركة النفط الوطنية (حكومية) ستتوليان عملية توزيع المشتقات بصورة عاجلة إلى السوق المحلية ومحطات الوقود، خلال الساعات المقبلة.

ولفت إلى أنه سيتم ضخ 4 آلاف طن متري من مادة الديزل إلى منشآت شركة النفط لتوزيعها على محطات الكهرباء في عدن والمحافظات المجاورة لها (لم يحددها).

ودفع استمرار انعدام المشتقات النفطية في عدن أمس الأثنين، المواطنين، للخروج في احتجاجات غاضبة، قطعوا خلالها بعض الطرق والشوارع الرئيسية في المدينة.

وتعاني عدن منذُ أكثر من 21 يوماً، من أزمة خانقة في المشتقات النفطية، أثرت بشكل مباشر على مظاهر الحياة، وحالت دون ممارسة المواطنين لأعمالهم، فضلاً عن انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي تصل إلى 12 ساعة يومياً.

وخصصت الحكومة اليمنية، مساء أمس الاثنين، 4 مليارات ريال يمني (حوالي 28 مليون دولار) لتغطية احتياجات محطة الكهرباء في مدينة عدن، جنوبي البلاد، والمواطنين من المحروقات.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية ”سبأ“ التابعة للحكومة، عن مصدر حكومي (لم تسمه) قوله، إن ”الحكومة سلّمت شركة النفط (تتبع الحكومة) أمرا كتابيا من رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، بتخصيص مبلغ أربعة مليار ريال، لتغطية احتياجات محطة الكهرباء والمواطنين في مدينة عدن من الوقود“ .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك