رغم تهديدات الحوثيين.. الحكومة الشرعية تصرف رواتب موظفي صنعاء

رغم تهديدات الحوثيين.. الحكومة الشرعية تصرف رواتب موظفي صنعاء

المصدر: عدن – إرم نيوز

تمكنت الحكومة الشرعية في اليمن، اليوم الأربعاء، من إرسال رواتب موظفي القطاع الحكومي، في أمانة العاصمة صنعاء، بالتعاون مع إحدى شركات الصرافة اليمنية، وفق ما أعلنه رئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، على صفحته على تويتر.

وأكدت مصادر حكومية لـ“إرم نيوز“، أن ”الحكومة الشرعية، أرسلت رواتب موظفي قطاع التربية والتعليم، بأمانة العاصمة، نتيجة تجاوب القطاع في إرسال كشوفات موظفيه إلى الحكومة الشرعية، فيما تحاول المdليشيات الانقلابية عرقلة القطاعات الأخرى من استيفاء الكشوف وإرسالها“.

وأشارت المصادر، إلى أن التعاون بين الحكومة وشركة الكريمي، يقضي بصرف أكثر من مليار ونصف المليار ريال يمني إلى موظفي الدولة في أمانة العاصمة، لافتة إلى أن عملية تسليم المرتبات، بدأت مساء اليوم، عبر شركة الكريمي للصرافة.

وناقشت الحكومة، في اجتماعها المنعقد اليوم الأربعاء في العاصمة المؤقتة عدن، عملية صرف رواتب القطاع المدني في أمانة العاصمة، وباقي المحافظات، بعد أن تم التوقيع على عقد بين الحكومة وشركة الكريمي، لصرف مرتبات القطاع المدني في المحافظات، التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين.

ومنع الحوثيون قطاعات الدولة، في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، من التجاوب مع الحكومة الشرعية، وإرسال بيانات موظفيها، مهددة بتحميل أي قطاع يخالف هذه التوجيهات المسؤولية كاملة.

وقال رئيس الحكومة اليمنية، في وقت سابق، إن حكومته تبذل قصار جهدها لصرف رواتب موظفي الدولة في عموم المحافظات، وخاصة المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلابيين.

 وأشار، إلى الصعوبات والعراقيل التي وضعتها الميليشيا الانقلابية بداية من عدم إرسالها كشوفات المرتبات، ووصولاً إلى تهديدها لشركات الصرافة والبنوك بعدم تسليمها لرواتب الموظفين.