الحكومة اليمنية تشكو ولد الشيخ للأمم المتحدة

الحكومة اليمنية تشكو ولد الشيخ للأمم المتحدة

المصدر: عدن – إرم نيوز

قدّمت الحكومة اليمنية، احتجاجًا رسميًا، إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، اليوم الإثنين، بسبب اللقاءات التي عقدها مع وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين، هشام شرف، في العاصمة اليمنية صنعاء، ضمن جهود ولد الشيخ الرامية لاستئناف المشاورات السياسية في اليمن.

وقال وزير الخارجية في الحكومة الشرعية، المعترف بها دوليًا، عبدالملك المخلافي، إن ”لقاءات المبعوث في صنعاء كان يجب أن تقتصر على ممثلي الطرف الانقلابي في المشاورات وعدم القبول بخطة توريطه في لقاءات تتناقض مع التزامه الأممي“.

وأكد المخلافي، في تغريدات بحسابه على موقع ”تويتر“، أن ”الحكومة اليمنية قدمت احتجاجًا رسميًا للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ احمد على بعض اللقاءات التي عقدها في صنعاء وتتناقض مع التزاماته وتصريحاته“.

وأشار إلى أن هشام شرف، ليس له أي صفة تدعو المبعوث الأممي إلى اللقاء به.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، اليوم الإثنين، إن لقاءه هشام شرف، جاء بصفته قياديًا في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، وليس كونه وزير خارجية في حكومة “الحوثيين” والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وأضاف المبعوث الأممي، في مؤتمر صحفي عقده في مطار صنعاء، قبيل مغادرته المدينة: “التقيت هشام شرف في لقاء ودي وناقشنا معه خارطة الطريق والدعم الذي نحتاج إليه وسلمنا رسائل نتمنى أن تصل إلى قيادات في المؤتمر الشعبي العام وجماعة الحوثيين”.

وأكد  أن “موقف الأمم المتحدة واضح، فهي لا تعترف إلا بحكومة بن دغر (الحكومة الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر“).

وعلّق وزير الخارجية في الحكومة الشرعية، على هذا التصريح بالقول :“تصريح المبعوث أنه التقى به بصفته الحزبية لا تعطي لهذا اللقاء مبررًا أو منطقًا، رغم تصريحه الإيجابي بأن الأمم المتحدة لا تعترف إلا بالحكومة الشرعية“.

وغادر ولد الشيخ، اليوم، العاصمة اليمنية صنعاء، بعد لقائه وفد الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع صالح، المشتركين في مشاورات السلام اليمنية.