على خلفية تنفيذها إضرابًا شاملًا.. الحوثيّون يقتحمون مقر نقابة هيئة تدريس جامعة صنعاء

على خلفية تنفيذها إضرابًا شاملًا.. الحوثيّون يقتحمون مقر نقابة هيئة تدريس جامعة صنعاء

المصدر: عدن- إرم نيوز

اقتحم عدد من مسلحي ميليشيات الحوثي مساء اليوم السبت، مقر نقابة هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء.

وقالت مصادر صحفية لـ ”إرم نيوز“، إن 4 مسلحين ينتمون لميليشيات الحوثي، أقدموا على اقتحام مقر نقابة جامعة صنعاء، أثناء عقد اجتماع ضم أعضاء الهيئة الإدارية للنقابة باللجان الفرعية.

وأفادت المصادر بأن المقتحمين تحججوا بوجود طاقم إحدى القنوات التلفزيونية، وجاءوا للتأكد من المعلومات التي حصلوا عليها.

ويأتي اقتحام مسلحي الحوثي لمقر نقابة هيئة تدريس جامعة صنعاء، عقب تدشين النقابة صباح اليوم إضرابًا شاملاً في  كليات الجامعة كافة، وذلك احتجاجًا على عدم استلامهم رواتبهم لأكثر من 4 أشهر.

وأصدرت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء بلاغًا صحفيًا، جاء فيه، ”أن 4 مسلحين بالزيّ العسكري اقتحموا مقر النقابة، عصر اليوم، أثناء انعقاد اجتماع للهيئة الإدارية للنقابة مع اللجان النقابية، مدعين وجود قنوات تلفزيونية داخل مقر النقابة.

ونفت النقابة في بلاغها أي تواجد لأيٍ من القنوات التلفزيونية داخل مقرها، مستغربة  من هذا المبرر، مؤكدةً على حقها في استضافة قنوات تلفزيونية ووسائل إعلام في إطار القانون لتوصيل قضاياها النقابية للمعنيين وللرأي العام.

واتهمت النقابة بشكل مباشر رئاسة جامعة صنعاء والقوات الأمنية، حيث جاء في بلاغها، أن ”مثل هذه التصرفات غير قانونية، وقد تكررت في السابق، ونحمّل رئاسة جامعة صنعاء والسلطات الأمنية المعنية، ومن ضمنها أمن الجامعة، المسؤولية الكاملة إزاء هذه التصرفات والمظاهر المسلحة، ونطالب بمنعها وجعل الحرم الجامعي بمنأى عن هذه الممارسات، احترامًا لقدسيته“.

وأكد البلاغ على مضي النقابة في تنفيذ الإضراب الشامل، حيث ورد فيه ”الإضراب الشامل الذي تم تدشينه اليوم مستمر ومتواصل ولن توقفه مثل هذه التصرفات“ منوهًا إلى أن “ مثل هذه التصرفات لن تُثنينا عن سيرنا في انتزاع كافة حقوق منتسبينا، وعلى رأسها صرف الرواتب المتأخرة منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي“.

يُشار إلى أن 4 جامعات حكومية، استجابت الأحد الماضي لقرارات المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات الجامعات الحكومية في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي من أصل 9 جامعات، من خلال تنفيذ إضراب  أولي عبر رفع الشارات الحمراء، ليتحول بعد ذلك إلى تنفيذ إضراب جزئي، ليصل اليوم إلى تنفيذ إضرابٍ شامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة