مقتل 7 حوثيين وعنصر من المقاومة الشعبية في تعز اليمنية 

مقتل 7 حوثيين وعنصر من المقاومة الشعبية في تعز اليمنية 

أعلنت المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، مقتل 7 من مسلحي جماعة الحوثي، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، بمعارك في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية في بيان، إن 13 مسلحاً أصيبوا، بينما قتل أحد عناصرها، وأُصيب اثنين آخرين في ذات المعارك.

وبحسب البيان، فإن معارك عنيفة دارت بين الطرفين في حي ثعبات، شرق المدينة، بعد أن هاجم الحوثيون وقوات صالح مواقع المقاومة والقوات الحكومية.

وقال البيان “تمكن الجيش الوطني والمقاومة من صد هجوم لمليشيات الحوثي، والمخلوع في حي المداور ثعبات والزنوج شمال المدينة، وتلة الخلوة والصياحي، بالربيعي غرب المدينة”.

وأضاف أن الحوثيين المتمركزين في مطار تعز الدولي، شرق المدينة، وشارع الستين (الشمال)، هاجموا القوات الحكومية بعد أن شنوا قصفاً مدفعياً بقذائف الهاوزر والدبابات وصواريخ الكاتيوشا.

من جهة أخرى، أعلن مستشفى الثورة، أكبر مستشفى حكومي في تعز استمراره في تقديم خدماته الطبية والجراحية في ظل انعدام الميزانية التشغيلية، وعدم صرف رواتب الإطارات الطبية منذ أشهر.

وقال مدير المستشفى أحمد أنعم، في مؤتمر صحفي، إن المستشفى غير قادر على توفير الأدوية اللازمة، وإنه من الممكن أن يغلق أبوابه في أي وقت.

وأشار أنعم، إلى أن المستشفى لن يكون قادرا على تقديم خدماته نظراً لعدم تزويد وزارة المالية له بالمخصصات المالية للرُبعين الثالث والرابع من 2016.

وأضاف “زاد الخناق على إدراة المستشفى بعد انتهاء اتفاقية تشغيل المركز الجراحي، ورواتب الإطارات الطبية الموقعة مع الهلال الأحمر القطري، منتصف أكتوبر الماضي، وانتهاء اتفاقية تشغيل قسم الطوارئ الموقعة مع منظمة أطباء بلا حدود نهاية الشهر ذاته”.

وتابع “لم يتم دفع رواتب وحوافز الموظفين منذ أربعة أشهر”.