العثور على جثة ضابط جنوبي اليمن بعد أسبوع على اختطافه

العثور على جثة ضابط جنوبي اليمن بعد أسبوع على اختطافه

عثر مواطنون بمحافظة أبين جنوبي اليمن، اليوم الخميس، على جثة ضابط في جهاز الأمن السياسي (المخابرات)، بعد أسبوع على اختطافه من أمام منزله، بحسب مصادر محلية.

وقال سكان المنطقة للوكالة الأناضول، إن مواطنين في مديرية الوضيع، مسقط رأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، عثروا ظهر اليوم، على جثة الضابط “عبدالله ناصر مانح”، ملقاة قرب مركز المديرية، وعلى جسده آثار أعيرة نارية.

وحمّل سكان المحافظة النائية تنظيم القاعدة مسؤولية اختطاف الضابط وقتله، باعتبار أنه كان من أشد المناوئين للتنظيم منذ سيطرته على معظم مدن محافظة أبين خلال العامين الماضيين، قبل استعادتها من جانب قوات الحكومة الشرعية في أغسطس/آب الماضي.

و لم تعلن أية جهة حتى الساعة مسؤوليتها عن الحادث

وكانت عمليات الاغتيال التي ينفذها مجهولون بين الحين والآخر، ضد قيادات أمنية وعسكرية في أبين، قد تناقصت بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، عقب تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، المواليين للحكومة اليمنية، من طرد عناصر القاعدة من كل مدن المحافظة في 14 اغسطس / آب الماضي.