جدل حول قرار لمحافظ مأرب الاحتفاظ بـ20% من إيرادات النفط والغاز وعدم تحويلها للبنك المركزي

جدل حول قرار لمحافظ مأرب الاحتفاظ بـ20% من إيرادات النفط والغاز وعدم تحويلها للبنك المركزي

ثار الجدل في اليمن حول قرار لمحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، بالاحتفاظ بـ20% من إيرادات النفط والغاز وصرفها على تنمية المحافظة دون تحويلها للبنك المركزي المتنقل حديثا إلى عدن.

وقال المحافظ خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد “البلد تعرض للهدم من قبل الانقلابيين الذين أجهزوا على منظومته الاقتصادية، نحترم قرار نقل البنك المركزي اليمني إلى صنعاء، وسنمد البنك المركزي بمستحقات الحكومة اليمنية على المحافظة من واردات بيع الغاز والوقود عبر حساب في فرع البنك المركزي اليمني في مأرب، ولكن سنثتني فقط نسبة عشرين في المئة من الواردات لتنمية المحافظة حسب ما اتفقنا عليه مع الحكومة الشرعية، والإيراد في مأرب سيادي ويحترم الشرعية”.

تصريحات محافظ  مأرب سلطان العرادة لاقت صدى واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي ومن لدن المتابعين، حيث اعتبرها نائف البكري وزير الشباب والرياضة اليمني صائبة وقال: ” قرار توريد قيمة الغاز والنفط الى فرع البنك المركزي اليمني بمأرب قرار صائب” باعتبار أن الخطوة ستسهل المعاملات المادية وتسهم في حل مشكلة الرواتب المتأخرة، كما ستقطع الخطوة الطريق بحسب الوزير أمام استغلال الأموال اليمنية من قبل الانقلابيين الذين كانوا يشترون بها السلاح لقتل المدنيين اليمنيين أيام كانت موارد المحافظات توجه إلى مقر البنك المركزي اليمني في صنعاء قبل نقله إلى محافظة عدن.”

لكن الخطوة أثارت انتقادات من قبل يمنيين رأوا في الخطوة انتقاصا من شرعية البنك المركزي اليمني خاصة بعد نقله إلى مدينة عدن الجنوبية.

وووصفت صحيفة عدن الغد الخطوة بأنها “تظهر أن نقل البنك المركزي اليمني إلى عدن كانت (كذبة)”