الرئيس اليمني:”الانقلابيون” اتخذوا الهدنة فرصة للتمدد والانتشار

الرئيس اليمني:”الانقلابيون” اتخذوا الهدنة فرصة للتمدد والانتشار

اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الإثنين، الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، باتخاذ الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة نهاية الأسبوع الماضي، “فرصة للتمدد والانتشار في البلاد”.

جاء ذلك خلال لقائه في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، مع السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي، حسب وكالة الأنباء اليمنية الحكومية (سبأ).

ونقلت الوكالة عن هادي قوله خلال الاجتماع، “الانقلابيون خرقوا الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة نهاية الأسبوع الماضي لمدة 72 ساعة، وكانت بالنسبة لهم فرصة للتمدد والانتشار والاعتداء على الأبرياء وتهديد حدود الجوار”.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في الساعة الأولى من الأربعاء الماضي، عن دخول هدنة في اليمن حيز التنفيذ، استمرت 72 ساعة، وسط تبادل الاتهامات بين طرفي الصراع في البلاد، بخرقها.

ويوم أمس الأحد، وصل المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، إلى العاصمة صنعاء للقاء قيادات “الحوثيين” و”حزب صالح”، بعد دعوته أول أمس السبت، إلى هدنة جديدة في البلاد تستمر لـ72 ساعة.

وفي سياق آخر، اتهم رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، اليوم الإثنين، إيران بـ”لعب دور بارز في تعنت الانقلابيين الحوثيين وقوات صالح”.

وأضاف، بن دغر، خلال لقائه في العاصمة الأردنية عمّان، مع نظيره الأردني هاني الملقي، أن “إيران تلعب دورًا في تعنت الحوثيين من خلال دعمهم بالسلاح والمواقف السياسية منذ العام 2004،

ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية الشرعية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا انسانية صعبة.