ولد الشيخ يصل صنعاء بعد ساعات من دعوته لتجديد الهدنة في اليمن

ولد الشيخ يصل صنعاء بعد ساعات من دعوته لتجديد الهدنة في اليمن

وصل المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ للعاصمة اليمنية صنعاء الأحد، وذلك بعد ساعات من دعوته لتجديد الهدنة في اليمن، لمدة 72 ساعة جديدة على الأقل.

وقال مصدر مسؤول في مطار صنعاء الدولي، في تصريح صحفي مقتضب مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام إن ”ولد الشيخ وصل المطار قادما من العاصمة الأردنية عمان“، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وذكر ولد الشيخ، في بيان صحفي أن ”وقف إطلاق النار صمد إلى حد كبير، رغم الخروقات من الطرفين“، في إشارة إلى الجانب الحكومي من جهة وميلشيات الحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى.

ويصل ولد الشيخ في زيارة غير معلنة لتجديد هدنة هشة مثخنة بخروقات واسعة خلفت نحو 60 قتيلا على الأقل من طرفي الاحتراب.

ويأتي وصول ولد الشيخ لصنعاء بعد ساعات من انتهاء الهدنة في اليمن، التي استمرت 72 ساعة منذ فجر يوم الأربعاء الماضي حتى الساعة الثانية عشرة من فجر الأحد.

ويهدف المبعوث الدولي إلى تجديد الهدنة ثلاثة أيام إضافية، كما يحمل مسودة نهائية لخطة الحل الشامل في اليمن من المقرر طرحها الأسبوع المقبل أمام مجلس الأمن الدولي.

ومن المرجح أن يلتقي ولد الشيخ بالوفد المفاوض للحوثيين وحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، لحثهم على ضرورة الانخراط في مفاوضات مقبلة لحل الأزمة في البلاد.

وتأتي زيارة الوسيط الدولي بالتزامن مع استئناف مقاتلات التحالف العربي ضرباتها الجوية على العاصمة اليمنية بعد ثلاثة أيام من الهدوء التام الذي خيم على المدينة في أعقاب الهدنة الإنسانية المنتهية فجر الأحد.

في سياق متصل، هاجم حزب المؤتمر الشعبي العام جناح صالح الأحد، ولد الشيخ، وقال إنه ”أصبح مبعوثا سعوديا وليس محايدا“.

ونقل الموقع الرسمي للحزب على لسان مصدر مسؤول لم يسمه أن ”ولد الشيخ  لم يعد مبعوثاً أممياً محايداً وقد أصبح اليوم مبعوثاً سعوديا، وأن ممارساته ومواقفه وآلية عمله خلال الفترة الماضية كانت بعيدة عن الحيادية“.

واتهم الحزب ولد الشيخ بـ“ تبنى أطروحات دول التحالف العربي وتبنيه للمواقف التي تدين الضحية وتبرئ المعتدي بالإضافة إلى إيجاد المبررات والذرائع للقرارات الأحادية المزعومة التي اتخذها الرئيس عبدربه منصور هادي، على حد تعبير الحزب.

وذكر الحزب أن ”من تلك القرارات محاولة نقل البنك المركزي وتغيير قيادته، الأمر الذي زاد من حصار وتجويع الشعب اليمني ومعاناته خاصة فيما يتعلق بصرف مرتبات موظفي الدولة المدنيين والعسكريين“، على حد قوله.

وطالب حزب صالح، الأمين العام الأمم المتحدة بـ“تقييم أداء مبعوثه إلى اليمن حفاظاً على حيادية المنظمة الدولية بما يعجل إنهاء معاناة اليمنيين وفك الحصار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة