الحوثيّون وصالح يخرقون الهدنة في 3 محافظات يمنية

الحوثيّون وصالح يخرقون الهدنة في 3 محافظات يمنية

شنّ مسلحون حوثيون وقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، اليوم الخميس، عدة هجمات على مواقع الجيش والمقاومة الشعبية، بثلاث محافظات يمنية، بعد دقائق من بدء سريان الهدنة.

وقالت مصادر عسكرية موالية للحكومة الشرعية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مسلحي الحوثي وصالح شنوا عدة هجمات على مواقع الجيش والمقاومة شمال غرب منطقة “ميدي” الواقعة على الحدود اليمنية السعودية، بمحافظة حجة 123/ كم شمال غربي صنعاء./

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات محدودة اندلعت بين الطرفين جراء تلك الهجمات، مؤكدين استمرارهم في التصدي لها.

وفي محافظة مأرب شمال شرق صنعاء، ذكرت المصادر أن مسلحي الحوثي وصالح شنوا هجوما على مواقع الجيش والمقاومة في جبهة المخدرة، مصحوبا بقصف عنيف بالأسلحة المتوسطة.

وفي السياق نفسه، أكد سكان محليون بمحافظة تعز جنوب صنعاء أن جبهات القتال في الجهة الغربية للمدينة تشهد مواجهات عنيفة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، وقوات الجيش والمقاومة من جهة ثانية.

ولفتت المصادر إلى أن الحوثيين وقوات صالح كثفوا القصف على الأحياء السكنية بالمدينة من بينها ثعبات والصياحي والمنطرح وحذران وتبة القاهرة.

ويأتي ذلك بينما ساد هدوء حذر في مختلف جبهات القتال بالمحافظات اليمنية التي تشهد مواجهات مسلحة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، وقوات الجيش والمقاومة الشعبية، من جهة ثانية.

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن حيز التنفيذ، منتصف ليل الأربعاء، بعد ترحيب طرفي الصراع في اليمن بها.

وفي ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، قال بيان للتحالف العربي لدعم الشرعية باليمن إن قواته سوف تلتزم بوقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة 23:59 من يوم الأربعاء ولمدة ثلاثة أيام، بناء على طلب الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأعلن التحالف أنه سيستمر في الحظر والتفتيش الجوي والبحري والاستطلاع الجوي لأي تحركات للحوثيين والقوات الموالية لهم.