البنتاغون: الضربات الأمريكية دفاعية ولا علاقة لها بالصراع اليمني

البنتاغون: الضربات الأمريكية دفاعية ولا علاقة لها بالصراع اليمني

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الخميس أن الضربات العسكرية الأمريكية على مواقع رادارات ساحلية في اليمن دفاعية في طبيعتها ولا تشير إلى زيادة الدور الأمريكي في الصراع اليمني.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاغون في مؤتمر صحفي “تلك الضربات لا تتصل بالصراع الأوسع في اليمن، والولايات المتحدة تواصل تشجيع جميع أطراف الصراع اليمني على الالتزام بوقف الاقتتال والسعي للتوصل إلى حل سياسي.”

وأشار إلى أن “عملياتنا الليلة الماضية كانت ردا على عمل معاد.. إطلاق عدة صواريخ شكلت تهديدا لسفن البحرية الأمريكية والسفن الأخرى في المنطقة وللتجارة في ممر مائي دولي استراتيجي.”

يذكر أن سفينة حربية أمريكية تعرضت، الاثنين، إلى محاولة استهداف فاشلة بصاروخين، أثناء وجودها في المياه الدولية قبالة سواحل اليمن على البحر الأحمر، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

في المقابل، قصف الجيش الأمريكي، اليوم الخميس، ثلاث منصات رادار في مناطق تخضع لسيطرة قوات جماعة الحوثي، على ساحل البحر الأحمر، في اليمن.