مسلحون مجهولون يختطفون مواطنًا أمريكيًّا في صنعاء – إرم نيوز‬‎

مسلحون مجهولون يختطفون مواطنًا أمريكيًّا في صنعاء

مسلحون مجهولون يختطفون مواطنًا أمريكيًّا في صنعاء
Armed tribesmen backing anti-government protesters escort protesters outside the central Yemeni city of Dhamar, during a protest march from the southern city of Taiz to the capital Sanaa, December 23, 2011. The demonstrators are expected to arrive in Sanaa late on Friday after a four-day march of a stretch of 250 kilometres (155.3 miles) to demand the trial of Yemen's outgoing President Ali Abdullah Saleh. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY)

المصدر: صنعاء ـ إرم نيوز

اختطف مسلحون مجهولون، مساء اليوم الثلاثاء، مواطنا أمريكيا من العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة منذ عامين لسيطرة جماعة الحوثي وحلفائها من أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ونقلت الأناضول، عن شهود عيان، قولهم إن مسلحين مقنعين اقتحموا معهدا لتدريس اللغة الإنجليزية في شارع الجزائر بالعاصمة صنعاء، واختطفوا مديره العام، وهو مواطن أمريكي الجنسية يدعى“ بيتر“.

وذكر طلاب في المعهد، أن المسلحين اقتادوا المدرس الأمريكي إلى دورية خاصة بهم، وانطلقوا إلى مكان مجهول.

ولا يُعرف إلى جهة بالتحديد ينتمي المسلحون، لكن شهودا قالوا إن الأقنعة التي كانت على وجوه الأفراد تشابه، التي يرتديها منتسبوا جهاز الأمن القومي (المخابرات) الخاضع لسلطة ”الحوثيين“.

ولم تذكر إدارة المعهد أي تفاصيل حول الحادثة على صفحتها في مواقع التواصل، كما أن السفارة الأمريكية بصنعاء، التي تمارس مهامها حاليا من العاصمة السعودية الرياض منذ اندلاع الحرب قبل قرابة عام ونصف، لم تذكر أي تفاصيل على الفور، وكذلك الحال بالنسبة لجماعة ”الحوثي“.

وكان المواطن الأمريكي ”بيتر“، أحد مدرسي اللغة الانجليزية في معهد“اكسيد“ لسنوات طويلة، قبل أن توكل إليه مهمة إدارة المعهد قبل نحو 6 سنوات.

وبسبب اندلاع الحرب، حثت الخارجية الأمريكية رعاياها على مغادرة اليمن، كما حثت على عدم السفر إليها كونها أحد البلدان الخطرة.

وشهدت صنعاء خلال فترة سيطرة ”الحوثيين“ بعضا من عمليات الخطف، كان آخرها اختطاف موظفة تونسية تحمل الجنسية الفرنسية، وتعمل لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أواخر العام الماضي، والتي مازالت لدى خاطفيها حتى اليوم.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com