تفجير عدن.. إدانات دولية واسعة ومطالبات بدحر الإرهاب

تفجير عدن.. إدانات دولية واسعة ومطالبات بدحر الإرهاب

المصدر: عدن - إرم نيوز

دانت عدد من الدول العربية، التفجير الذي شهدته مدينة عدن، أمس الاثنين، وأسفر عن مقتل العشرات، وسط عاصفة داخلية من المتوقع أن تُطيح بعدد من المسؤولين الأمنيين، خصوصًا بعد أقال الرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس جهاز الاستخبارات محمد سعيد بن بريك.

وأسفر تفجير بسيارة مفخخة استهدف مركز تجنيد في حي ”السنافر“ في مدينة المنصورة شمال عدن، عن مقتل نحو 60 شخصًا وجرح العشرات، في هجوم تبناه تنظيم داعش.

وأدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، هجوم المنصورة، واصفًا إياه بأنه ”جريمة إرهابية مروعة تتنافى مع جميع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية“.

وأكد الزياني ”تضامن دول مجلس التعاون مع اليمن ومساندته في كل ما يتخذه من إجراءات أمنية للحفاظ على أمن وسلامة مواطنيه تجاه الأعمال الإرهابية الإجرامية كافة“، على حد تعبيره.

من جانبه، أعرب الأردن عن إدانته لتفجير عدن، مؤكدًا على ضرورة مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني، في بيان، إن ”هذا التفجير الإرهابي يؤكد من جديد ظلامية التنظيمات الإرهابية وعدائها للإنسانية والحياة باستهدافها الأبرياء في كل مكان“.

وجدد المومني التأكيد على موقف بلده ”الداعي لتكاتف جهود المجتمع الدولي في الحرب على الإرهاب والجماعات المتطرفة واتباع فكرها لاجتثاثها من جذورها ونهجها الإجرامي“.

كما أدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، تفجير عدن، وقدم تعازي بلده لأهالي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكد أبو زيد، على ”وقوف مصر بجانب اليمن حكومة وشعبًا، في وجه الإرهاب البغيض بكافة أشكاله وصوره“، مشددًاعلى ”الموقف المصري الثابت القائم على ضرورة تنسيق الجهود الدولية، لوضع استراتيجية متكاملة وفعالة لمحاربة الإرهاب، الذي يتنافى مع كافة المبادئ والقيم الإنسانية“.

بدورها، أعربت وزارة الخارجية القطرية، عن ”إدانتها الشديدة“ للتفجير، وقالت في بيان لها، إن ”هذا العمل الإجرامي يتنافى مع جميع القيم والأخلاق والمبادئ الإنسانية والشرائع السماوية.“

وجدد البيان التأكيد على ”موقف قطر الثابت الرافض للعنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله، ومطالبتها بضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لاجتثاث هذه الآفة الخطيرة والقضاء على جميع مسبباتها“.

من جهتها، أعربت وزارة الخارجية السودانية، عن ”إدانتها الشديدة“ للتفجير، معربة في بيان لها، عن ”صادق تعازيها ومواساتها لذوي الضحايا وحكومة وشعب اليمن الشقيق“.

وأكد البيان ”تضامن السودان الكامل مع اليمن ودعمه ومساندته له في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمن وسلامة مواطنيه في مواجهة كافة الأعمال الإرهابية الإجرامية“، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السودانية (سونا).

محليًا، أدان مجلس الوزراء اليمني، ”العمل الإرهابي الذي استهدف تجمعًا للتجنيد في عدن، مؤكدًا أن ”هذا العمل سيفشل في تحقيق أهداف من يقفون وراءه وخططوا له ونفذوه“. 

ودعا المجلس -في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية الحكومية- المجتمع الدولي والأمم المتحدة، إلى ”الاستمرار في مساعدة اليمنيين على استعادة الدولة الشرعية ومؤسساتها وإنهاء الانقلاب“.

وأضاف أن ”هذه العملية الإرهابية وما سبقها تفرض على المجتمع الدولي ضرورة تعزيز جهود الحكومة الشرعية والتحالف العربي من أجل التصدي للمجرمين الإرهابيين“.

كما دانت الأحزاب السياسية اليمنية، تفجير عدن، وقالت في بيان مشترك، إن ”الأحزاب السياسية في محافظة عدن تؤكد إدانتها هذا العمل الإرهابي“، مشددة على ”ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية في اتجاه تعزيز سلطة الدولة وعودة مؤسسات الشرعية ودعم جهود استتباب الأمن حتى يعود للبلاد عمومًا، باعتبار ذلك الإجراء الأول الذي يعول عليه في إعادة الاستقرار“، على حد تعبيرها.

فيما أدانت حملتي ”شكرًا مملكة الحزم“، ”شكرًا إمارات الخير“ في بيانٍ لهما، ”العملية الإرهابية“.

وقال البيان، إن ”مثل هذه العمليات الإرهابية ما هي إلا آخر المحاولات التي تبذلها قوى الشر في سعيها لتحقيق حضور لها“، مؤكدًا أن ”بروز مسمى داعش وإعلان تبنيه لمثل هذه العمليات، ما هو إلا غطاء ظاهري لباطنٍ تقف فيه قوى الانقلاب أدوات محركة ولاعب رئيسي في استخدام ورقة الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com