التحالف العربي يكثّف غاراته في اليمن غداة تعليق المفاوضات

التحالف العربي يكثّف غاراته في اليمن غداة تعليق المفاوضات

صنعاء- كثف التحالف العربي، اليوم الأحد، غاراته على مواقع عسكرية تابعة لميليشيات الحوثي والرئيس السابق، علي عبدالله صالح، وذلك غداة تعليق مشاورات الكويت، أمس السبت.

تعز

في محافظة تعز قالت مصادر محلية، إن مواقع الحوثيين في المديريات المحيطة بالبحر الأحمر ومضيق باب المندب الإستراتيجي، تعرضت، اليوم، لـ20 غارة على الأقل.

وذكرت المصادر أن الغارات استهدفت مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في مديريات المخا، الوازعية، وذوباب، القريبة من باب المندب، وكذلك بلدة“ كهبوب“ الفاصلة بين الحدود الجنوبية الغربية لمحافظتي تعز ولحج (جنوب غرب)، والتي سيطر عليها الحوثيون في الأيام الماضية.

وفقا للمصادر ذاتها، أسفرت الغارات عن تدمير عتاد عسكري للحوثيين وقوات صالح وسقوط عدد من القتلى والجرحى لم يُعرف عددهم على الفور. 

صنعاء

وفي مديرية نهم بمحافظة صنعاء، شن طيران التحالف سلسلة غارات عقب عملية عسكرية بدأتها القوات الموالية للحكومة، أمس السبت، وفق شهود عيان.

وقال الشهود إن غارات اليوم استهدفت أرتالا عسكرية للحوثيين قادمة من العاصمة صنعاء وذلك في مناطق ”المقطعة“ و“سد محلي“ و“المجاوحة“، وكانت في طريقها لتعزيز مقاتليهم أمام تقدم القوات الحكومية.

كما تعرضت معاقل الحوثيين في مديريتي ”حرض“ و“ميدي“ بمحافظة حجة (شمال غرب) ومحافظة الجوف (شمال غرب) لغارات جوية من قبل التحالف، اليوم، حسب مصادر ميدانية. 

صعدة

وفي محافظة صعدة واصلت مقاتلات ”التحالف العربي“ شن غارتها على مواقع وتجمعات لمقاتلين حوثيين على الشريط الحدودي الرابط بين اليمن والسعودية، حسب مصادر قبلية طلبت عدم الكشف عن هويتها. 

وقالت المصادر، إن طيران التحالف شن نحو 14 غارة على مديريات ”كتاف“ و“باقم“ و“سحار“ و“الصفراء“، المحاذيات للشريط الحدودي، واستهدفت منصات لإطلاق صواريخ باتجاه المواقع السعودية. 

في المقابل، قال الحوثيون إن ”التحالف العربي“ شن أكثر من 27 غارة على منطقة ”الحثيرة“ التابعة لمنطقة جازان السعودية على الحدود اليمنية، والتي سيطروا عليها قبل أشهر، بالتزامن مع معارك عنيفة دارت اليوم الأحد.