الشتات يجبر أسرة يمنية على تلقي العزاء في فقيدة لها بعواصم ومدن مختلفة – إرم نيوز‬‎

الشتات يجبر أسرة يمنية على تلقي العزاء في فقيدة لها بعواصم ومدن مختلفة

الشتات يجبر أسرة يمنية على تلقي العزاء في فقيدة لها بعواصم ومدن مختلفة

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أجبرت حالة الشتات والنزوح التي يعيشها معظم اليمنيين  في ظل حرب تهيمن على البلاد منذ أكثر من عام، أسرة على تنظيم 4 مجالس لاستقبال العزاء، عقب وفاة ابنتهم في مدينة تعز، وسط اليمن، واختصرت الأسرة استقبال العزاء على يوم واحد بدلاً من الأيام الثلاثة المعهودة، نظراً للوضع الأمني.

وتوفيت الصحفية والسياسية، ماجدة الصبري، في قريتها جنوب تعز، لكن أشقاءها الثلاثة ووالدتها المقيمون في مقر سكن الأسرة، لم يتمكنوا من دخول المدينة، وإلقاء النظرة الأخيرة عليها، بعد أن أغلق مسلحو جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، كل منافذ المدينة، منذ الجمعة الماضي.

28-07-16-379271479

واضطرت الأسرة للعودة إلى العاصمة صنعاء، واستقبلت عزاء الفقيدة هناك، وأوعزوا مهمة مواراتها الثرى لشقيقها الأكبر، عبد العزيز الصبري، وهو الآخر صحفي لا يمكنه مغادرة تعز، والمناطق الخاضعة لسيطرة المقاومة، وبعد مواراتها الثرى، أقام عزاءً لها في المدينة. 

photo

أما الأب وهو السياسي والأمين المساعد للتنظيم الناصري، محمد الصبري، فقد آثر البقاء في العاصمة المصرية القاهرة، بعد أن تعذّرت عودته لصنعاء، لعدة اعتبارات، منها توقف حركة الطيران المنتظمة بين صنعاء والقاهرة، ومن ثم استقبل الوالد عزاء ابنته بمقر السفارة اليمنية.

ودفعت الحرب في صنعاء، واقتحام الحوثيين لمقرات وسائل الإعلام، خطيب، ماجدة الصبري، عدنان الراجحي إلى البقاء في إسطنبول، حيث مقر قناة ”بلقيس“، التي يعمل فيها محرراً صحفياً للأخبار، والأخير لم يتمكن من إلقاء النظرة الأخيرة على خطيبته، ليقيم لها هو الآخر عزاءً بالمدينة التركية. 

26-07-16-242286738

وتشهد اليمن حربًا منذ حوالي عام ونصف العام، بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي، وقوات الرئيس صالح، من جهة أخرى، مخلفة آلاف القتلى والجرحى، فضلًا عن أوضاع إنسانية وصحية صعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com