المكلا.. عيد بلا إرهاب وسط فرحة عمت الشواطئ والمتنزهات (صورة)

المكلا.. عيد بلا إرهاب وسط فرحة عمت الشواطئ والمتنزهات (صورة)

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

عادت مظاهر الأمن والطمأنينة لتخيم على حياة أهالي مدينة المكلا جنوب اليمن، بعد أكثر من شهرين على تحريرها من تنظيم القاعدة.

وعانت المدينة منذ أن دخلها التنظيم في نيسان/ أبريل 2015، من بطش المتطرفين وقوانينهم المتشددة، لكن قوات الشرعية بدعم من التحالف العربي، استطاعت في نهاية نيسان/ أبريل الماضي، تحرير المدينة، وطرد المسلحين منها.

تنفس أهالي المدينة الصعداء بعد تحريرها، وكان عيد الفطر، قبل أيام، خير شاهد على عودة مظاهر الحياة الطبيعية إلى المكلا، حيث خرج الأهالي إلى الشواطئ والمتنزهات، معربين عن فرحتهم بقدوم العيد.

ورغم انتهاء أيام العيد، وانتهاء العطلة الرسمية، الأحد الماضي، إلا أن مظاهر البهجة والفرح لاتزال تعم المكلا، وتستمر زيارات المعايدة بين الأهل والأقارب والأصدقاء، وارتياد المتنزهات والحدائق والشواطئ السياحية، التي تمتاز بها المدينة.

ويقول مدير عام مرور حضرموت، سالم بن شحنة، في تصريح لوسائل إعلام محلية: أولًا نقول لكم من العايدين وكل عام وانتم بخير، بالنسبة للمواطنين كما ترون خرجوا إلى المتنزهات والحدائق فرحين بالعيد“.

ويضيف بن شحنة، ”ونحن كرجال المرور نقوم بواجبنا بتنظيم حركة السير إذ خصصنا لموقع شارع الستين ولكافة مواقع المتنزهات والحدائق داخل المكلا، مجموعة كافية من الرجال والدوريات لتنظيم حركة السير، ولله الحمد الأمور طيبة، والأمن مستتب، والناس فرحون بالعيد، وتلامس فيهم حالة الارتياح من الإجراءات الأمنية لضمان أمنهم و سلامتهم“.

a

ارتياح شعبي وجهود إماراتية

وعبر عدد كبير من المواطنين، عن ارتياحهم تجاه قوات الأمن ودورها في حماية وتأمين المكلا، مشيدين في الوقت ذاته، بجهود قيادة التحالف العربي، التي ”تصب في تثبيت الأمن والاستقرار في المدينة، وتقديم المساعدات والإغاثات للمحتاجين ومساعدتهم وتقديم كسوة العيد لأبناء الشهداء واليتامى والمساكين“.

بدوره، قدم الهلال الأحمر الإماراتي، المعونات وملابس العيد لأسر قتلى القوات الشرعية في حضرموت، بحسب مصادر محلية.

ويأتي ذلك في إطار حملة إماراتية مستمرة لتقديم المساعدات والمعونات للحكومة اليمنية وشعبها.

وفي سياق متصل، قال مسؤولون يمنيون في حضرموت، إن سفينة إماراتية وصلت ميناء المكلا، أمس الاثنين، تحمل على متنها مولدات كهربائية إسعافية ستواصل طريقها إلى عدن“، التي تشهد انقطاعات متزايدة للكهرباء منذ أكثر من شهرين.

وكانت الإمارات، قدمت عبر صندوق أبوظبي للتنمية، قرضًا لوزارة الكهرباء اليمنية لمعالجة أزمة الكهرباء في عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة