أخبار

الحوثيون يواصلون تجنيد الأطفال والزّج بهم في المعارك
تاريخ النشر: 27 يونيو 2016 6:07 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2016 6:49 GMT

الحوثيون يواصلون تجنيد الأطفال والزّج بهم في المعارك

سبق أن حذرت منظمات حقوقية دولية، منتصف العام الماضي، مليشيات الحوثي، من عمليات تجنيد الأطفال، وتدريبهم ونشرهم في ساحات المعارك.

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

تداول ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تُظهر تجنيد مليشيات الحوثي للمزيد من الأطفال، في مدينة عمران شمال العاصمة صنعاء، للزّج بهم فيما بعد إلى المعارك القتالية التي تخوضها الجماعة في مختلف المحافظات اليمنية.

وأثار تجنيد الحوثيين للأطفال، استياء وغضب الشارع اليمني، لما له من انتهاك صارخ، وتعدِ واضح على القوانين الدولية التي تدعو إلى حماية الأطفال، خلال الحروب، فضلاُ عن عدم استخدامهم فيها.

واعتاد الحوثيون على الزّج بالأطفال للمشاركة معهم في الحروب، وتزايد ذلك تحديداً، منذ اقتحامهم للعاصمة اليمنية صنعاء، منتصف سبتمبر/أيلول 2014، وقاموا باستخدام الأطفال ككشافة وحراس وسعاة ومقاتلين.

وسبق أن حذرت منظمات حقوقية دولية، منتصف العام الماضي، مليشيات الحوثي، من عمليات تجنيد الأطفال، وتدريبهم ونشرهم في ساحات المعارك.

الحوثيون يجندون الأطفال 2

وفي إحصائية تابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، نشرتها في أغسطس/ آب 2015، أشارت فيها إلى أن ثلث إجمالي عدد المقاتلين في صفوف مليشيات الحوثي هم من الأطفال.

وتعرض العديد من الأطفال الذين يُزج بهم في الحرب من قبل الحوثيين، لأكثر من عام،  إلى مقتل الكثيرين منهم، وإصابتهم إصابات بالغة، فضلاً عن تعرضهم للأسر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك