الحوثي يُعيد تسمية سابقة لجهاز أمني كان قد غيرها الرئيس هادي – إرم نيوز‬‎

الحوثي يُعيد تسمية سابقة لجهاز أمني كان قد غيرها الرئيس هادي

الحوثي يُعيد تسمية سابقة لجهاز أمني كان قد غيرها الرئيس هادي

المصدر: عدن - إرم نيوز

وجه رئيس ما يسمى بـ اللجنة الثورية العليا، التابعة لمليشيات الحوثي، محمد علي الحوثي، إلى عادة تسمية قوات الأمن الخاصة، في اليمن، إلى تسميتها السابقة، والتي كانت تحمل مسمى  قوات الأمن المركزي.

جاء ذلك في فعالية رمضانية جمعته بقوات الأمن الخاصة، يوم الأربعاء، كما وجه، خلال الفعالية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء ”سبأ“ القابعة تحت سيطرتهم، بصرف مبلغ وقدره مليار ريال، كدعم موجه منه لهم.

يشار إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أصدر في فبراير من العام 2013م، قراراً قضى فيه إلى تغيير مسمى قوات الأمن المركزي، إلى مسمى قوات الأمن الخاصة، في خطوة منه إلى إعادة تنظيم هيكلة وزارة الداخلية والدفاع، كما نصت عليه المبادرة الخليجية.

واعتبر ناشطون يمنيون، الخطوة التي أقدم عليها الحوثيون في تغيير مسمى جهاز أمني يتبع وزارة الداخلية ، تقويضاً لعمليات المشاورات الجارية رحاها في دولة الكويت بين الجانبين اليمنيَين، الشرعي والانقلابي.

وأكدوا على أن مليشيات الحوثي، تسعى إلى ضرب كل الاتفاقات التي تتم في مشاورات الكويت، عرض الحائط، وبأنهم غير مبالين بما يدور بين أروقتها، حيث يظهر ذلك جليّاً، من خلال تصرفاتهم على أرض الواقع، كونهم يسيرون في خطوات معاكسة لما تسير عليه المحادثات.

وعلق الناشطون، حول توجيه محمد الحوثي بصرف مليار ريال لصالح قوات الأمن الخاصة بأن مليشيات الحوثي تسعى من خلال استمرارها في تبذير المال العام، ونهب خزينة الدولة،  إلى إغراق الاقتصاد اليمني بشكل أكبر“.

وبسبب صرفيات مالية مشابهة، أقدم عليها الحوثيون في أوقات سابقة، وتحت مسميات مختلفة، ساهم ذلك في تدهور الاقتصاد اليمني، حيث وصل سعر صرف الدولار الواحد، في الوقت الراهن، إلى 300 ريال يمني، ليصل سعر صرف الدولار إلى هذا المبلغ الكبير، للمرة الأولى في تاريخ اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com