التحالف العربي يطلب معرفة مصادر التقرير الأممي بشأن أطفال اليمن

التحالف العربي يطلب معرفة مصادر التقرير الأممي بشأن أطفال اليمن

نيويورك- طلب التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن من الأمم المتحدة الكشف عن تفاصيل بشأن مصادر المعلومات التي قادت المنظمة الدولية لإدراج التحالف لفترة وجيزة في قائمة سوداء تتهمه بقتل وتشويه أطفال في اليمن ودعا خبراء من الأمم المتحدة لزيارة الرياض.

أُدرج الطلب في رسالة من السفير السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي إلى الأمين العام للمنظمة بان كي مون نيابة عن التحالف بتاريخ الثامن من يونيو/ حزيران واطلعت عليها وكالة رويترز للأنباء الثلاثاء.

كانت الأمم المتحدة أدرجت التحالف في القائمة السوداء السنوية لحقوق الأطفال لكنها رفعت اسمه بعد وقت قصير انتظارا لمراجعة من قبل التحالف والمنظمة تحت وطأة اعتراضات من السعودية وغيرها من الدول الإسلامية.

وعبر المعلمي في رسالته إلى بان ”عن تقديره الكبير لرفع“ اسم التحالف من القائمة السوداء وأعاد التأكيد على ما وصفه باحترامه والتزامه بالقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان.

وأضاف المعلمي إن التحالف ”يطلب مراجعة مفصلة للمنهجية والكيفية التي كتبت بها الأرقام في التقرير والمصادر التي اعتمد عليها في الأرقام المذكورة.“

وقال مسؤولون بالأمم المتحدة إنهم لا يعتقدون أنه من الممكن الكشف عن المصادر المستخدمة في إعداد التقرير.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة عندما سئل عن الرسالة ”ندرسها وبالطبع نحن مهتمون بأي معلومات يقدمها لنا التحالف بقيادة السعودية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com