المخلافي: وفدا التمرد يحاولان إصباغ الشرعية على انقلابهما في اليمن – إرم نيوز‬‎

المخلافي: وفدا التمرد يحاولان إصباغ الشرعية على انقلابهما في اليمن

المخلافي: وفدا التمرد  يحاولان إصباغ الشرعية على انقلابهما في اليمن

المصدر: عدن - إرم نيوز

أكد وزير الخارجية اليمني، رئيس الوفد الحكومي في مشاورات الكويت، عبدالملك المخلافي،  رغبة الشرعية اليمنية الصادقة في انجاح مشاورات السلام، والتوصل لاتفاق سلام شامل يرتكز على القرارات الدولية، ومنها قرار مجلس الأمن 2216 اضافة الى المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

جاء ذلك، في لقاء جمع المخلافي، بأمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني، مساء الثلاثاء، تباحثا خلاله مستجدات مفاوضات السلام الراهنة في دولة الكويت، بالإضافة إلى الأوضاع في الساحة اليمنية، فضلاً عن الأحداث على أرض الميدان وما يصاحبها من ارتكاب للخروقات من قبل المليشيات الانقلابية، في مختلف المحافظات.

وأشار المخلافي إلى أن: ”الوفد الحكومي قدم للمبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ، كل الرؤى العملية لإنهاء الانقلاب، وتنفيذ القرارات الدولية وعلى وجه الخصوص قرار 2216، فضلاً عن تقديمه رؤية متكاملة لتسليم السلاح، وضمان خروج المليشيات من العاصمة صنعاء والمدن بسلام، وضمان عودتهم إلى قراهم“.

ونوه المخلافي إلى أن: ”رؤية الحكومة احتوت على أدق التفاصيل، بدءاً من تسليم السلاح والانسحاب واستعادة مؤسسات الدولة وحتى استئناف العملية السياسية وإقرار الدستور والوصول إلى الانتخابات“.

وذكر المخلافي: ”أن الوفد الحكومي قدم الكثير من التنازلات والمرونة في سبيل تحقيق السلام الدائم والعادل للشعب اليمني، غير أن وفدي المليشيات الانقلابية يصران على تعنتهما، في محاولة بائسة منهما لإصباغ الشرعية على انقلابهما والتهرب من كل الاتفاقيات السابقة والقرارات الدولية“.

وفي المقابل، أكد الزياني على دعم دول الخليج لمساعي السلام في اليمن، وجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ، وتمسكهم بالمرجعيات الاساسية للمشاورات وكافة النقاط التي أكدتها الامم المتحدة في رسالتها للوفد الحكومي“.

وأشار الزياني إلى أن: ”جهود وصبر ومرونة الوفد الحكومي، محل احترام وتقدير من قبل كافة الدول في مجلس التعاون الخليجي، وكذلك الدول الصديقة التي يتم اللقاء بها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com