ذكرى الوحدة اليمنية .. الشمال يحتفل والجنوب يرفض

ذكرى الوحدة اليمنية .. الشمال يحتفل والجنوب يرفض
Yemeni protestors take part in a demonstration in Aden, southern Yemen, calling for their independence from Sanaa on March 18, 2013. The anti-dialogue rally that called for secession took place as President Abdrabuh Mansur Hadi warned Yemenis against the use of force to express political views, as he opened a national dialogue to pave the way for the drafting of a new constitution and the staging of elections. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

المصدر: عدن – إرم نيوز

أعلنت السلطات اليمنية بالعاصمة المؤقتة عدن، رفضها الاحتفال بيوم الوحدة اليمنية والذي يصادف 22 أيار/مايو من الشهر الحالي، واعتباره يوم عمل رسمي والجميع سيباشر عمله كالعادة، فيما أعلن الجزء الشمالي من البلاد هذا اليوم إجازة سنوية للاحتفال.

وقال مدير مكتب الواجبات بعدن، محمد أحمد السقاف :“إن ”يوم 22 أيار/مايو سيكون يوم دوام رسمي وسيباشر جميع العاملين في مكاتب الواجبات عملهم وفاءً لدماء الشهداء الجنوبيين الذين سقطوا في ساحة النضال السلمي وجبهات القتال ضد المليشيات الانقلابية“.

وأضاف أن التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي كانت لاستعادة الجنوب وليس لشرعنة الانقلاب على حد قوله.

وطالب السقاف في حديثه لوسائل إعلام محلية، جميع المرافق الحكومية والعامة ومدراء العموم في السلطة المحلية ومكتب التربية والتعليم وجامعة عدن بإعلان الدوام الرسمي في ذلك اليوم.

وتداول ناشطون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تعميما صادرا من إدارة مكتب التربية والتعليم بعدن، إلى رؤساء الشعب والإدارات والأقسام بإدارة التربية والتعليم بالمحافظة، ومدراء التربية والتعليم بمدراس المديريات، يقضي بأن يوم الأحد الموافق 22 أيار/ مايو هو يوم دوام رسمي، وعلى الجميع التقيّد به، مهددة باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد المخالفين.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ 25 عاما التي ترفض فيها الجهات الرسمية في المحافظات الجنوبية الاحتفال بذكرى إعلان الوحدة اليمنية، على عكس ما ستشهده المحافظات الشمالية من البلاد.

ويطالب الجنوبيون بفك الارتباط بين جنوب اليمن وشماله، للعودة إلى ما قبل توقيع الوحدة اليمنية في 22 أيار/ مايو من العام 1990م، بسبب ما يرونه ”ظلم واضطهاد وقع عليهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة