‫15 قتيلا في هجمات لداعش على معسكر للجيش بمدينة المكلا‬‎

‫15 قتيلا في هجمات لداعش على معسكر للجيش بمدينة المكلا‬‎
Soldiers extinguish a fire on a pick-up truck at the site of a car bomb attack in a central square in the port city of Aden, Yemen, May 1, 2016, that targeted the city's security chief for the second time in a week. REUTERS/Fawaz Salman

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

استهدفت 3 تفجيرات انتحارية بسيارات مفخخة، اليوم الخميس، معسكراً للجيش اليمني، تبعتها اشتباكات بين عناصره وعناصر من تنظيم القاعدة جنوب شرق اليمن، ما أدى إلى سقوط 15 قتيلاً على الأقل، وإصابة آخرين، وفق مصدر عسكري.

3

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف معسكراً على الأطراف الشرقية لمدينة المكلا مركز محافظة حضرموت وقال في بيان على الإنترنت ”إن أحد أفراده فجر نفسه في سيارة على مقربة من قوات حكومية“.

CiP0l7EWUAAacTz

4

ويأتي الهجوم بعد أقل من 3 أسابيع على استعادة القوات اليمنية بدعم من التحالف العربي، المكلا ومناطق في ساحل حضرموت، كانت تحت سيطرة تنظيم ”القاعدة“ لزهاء عام.

وأوضح المصدر أن انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند بوابة المعسكر الواقع في منطقة الخلف، تبعه انتحاري آخر بسيارة مماثلة فجرها في وسط المعسكر.

2

وبعد التفجيرين، دارت اشتباكات بين عناصر من ”القاعدة“ والجنود خارج المعسكر، بحسب ما أفاد المصدر نفسه.

وفي وقت متزامن مع التفجيرين، فجر انتحاري ثالث سيارته المفخخة عند مقر قائد المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت اللواء فرج سالمين، بحسب المصدر العسكري الذي أكد أن الضابط لم يصب بأذى.

وتأتي الهجمات غداة نجاة مسؤول عسكري يمني من تفجير انتحاري استهدف موكبه في حضرموت، وأدى إلى مقتل 4 من مرافقيه.

وفي سياق متصل وصل رئيس الوزراء اليمني  أحمد عبيد بن دغروعدد من أعضاء حكومته اليوم الخميس إلى مدينة المكلا.

وقال مصدر حكومي لـ“الأناضول“ أن بن دغر وصل المكلا رفقة كل من وزير الصحة، ناصر باعوم، ووزير الأوقاف والإرشاد، فؤاد أبوبكر، ووزير النقل مراد الحالمي.

ولم يذكر المصدر أي تفاصيل إضافية عن هذه الزيارة التي جاءت بعد حوالي أسبوعين من طرد تنظيم ”القاعدة“ من المكلا، بعد أن ظلت في قبضة هذا التنظيم لأكثر من عام.

ويقيم الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وأفراد حكومته بشكل شبه دائم في الرياض منذ أن انتقلوا إليها أواخر شهر مارس/آذار 2015، بعد تقدم ميلشيات جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) والرئيس السابق، علي عبدالله صالح، تجاه مدينة عدن، جنوبي اليمن، التي اتخذتها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد، بعد سيطرة الميلشيات على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.

وفي 24 أبريل/نيسان، تمكنت قوات يمنية، بدعم من ”التحالف العربي“، الذي تقوده السعودية، من طرد تنظيم القاعدة من المكلا.

وكان التنظيم سيطر على المكلا في أبريل/نيسان 2015 مستغلا الحرب في البلاد، وأدار ميناءها البحري الذي مثل له مصدر هام للدخل.

وأعادت الحكومة اليمنية الأحد الماضي افتتاح مطار الريان في المكلا، الذي توقف عن العمل منذ سيطرة القاعدة على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com