نجاة القائد العسكري اليمني عبد الرحمن الحليلي من هجوم انتحاري

نجاة القائد العسكري اليمني عبد الرحمن الحليلي من هجوم انتحاري

المصدر: عدن- إرم نيوز

نجا اللواء عبد الرحمن الحليلي قائد المنطقة العسكرية الأولى في الجيش اليمني، اليوم الأربعاء، من محاولة اغتيال فاشلة تمت بواسطة سيارة مفخخة استهدفت موكبه في حضرموت.

وذكرت مصادر محلية أن انتحارياً فجر سيارة مفخخة في موكب اللواء الحليلي بالقرب من منقطة الخشعة التي يقع فيها مقر المنطقة العسكرية الأولى غرب مدينة القطن بحضرموت.

وأصيب القائد العسكري البارز بشظية في رأسه، فيما قتل 6 جنود آخرين واثنين من المدنيين الذين كانوا في المنطقة، وأصيب أيضاً في الحادث 16 شخصاً نقلوا إلى المستشفى جميعاً لتلقي العلاج.

وزار اللواء الحليلي المصابين في مستشفى ”سيئون“، مرجحاً أن يكون تنظيم ”القاعدة“ في اليمن هو المسؤول عن الهجوم الانتحاري الذي استهدفه، مؤكداً أن هذا الهجوم يأتي كرد جبان من تنظيم ”القاعدة“ بعد استهداف مواقعهم ومقراتهم خلال العملية الأمنية الأخيرة وطردهم من حضرموت.

ويعتبر اللواء الحليلي أبرز قائد عسكري موال للشرعية، حيث يدير منطقة عسكرية كبرى يتبعها أكثر من 15 ألف جندي، فيما تتهم أطراف في اليمن الحليلي بأنه أعلن دعم هادي بضغط من القبائل في المنطقة.

وفي مدينة عدن الجنوبية، ثاني أكبر مدينة في اليمن والمركز الاقتصادي للبلاد، أحبط حراس الأمن عملية انتحارية كانت تستهدف مطار عدن الدولي، الذي أعيد افتتاحه الاسبوع الماضي بعد شهور من الإغلاق بسبب العنف.

ويشهد اليمن منذ أسابيع انفجارات بسيارات ملغمة تستهدف الجيش اليمني، وغالباً ما يعلن تنظيما ”داعش“ و“القاعدة“ مسؤوليتهما عن هذه التفجيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com