السعودية تُسلّم أسرى حوثيين وسط تقدم محادثات السلام اليمنية

السعودية تُسلّم أسرى حوثيين وسط تقدم محادثات السلام اليمنية

المصدر: صنعاء - إرم نيوز

سلمت السلطات السعودية اليوم السبت جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) 40 أسيرًا سبق وأن أسرتهم خلال مواجهات دارت بين مسلحي الجماعة والقوات السعودية على الشريط الحدودي بين اليمن والمملكة منذ أكثر من عام .

وقالت حركة الحوثيين اليمنية إن السعودية سلمتها 40 أسيرا في إطار اتفاق لوقف القتال على الحدود، في الوقت الذي تقدمت فيه مفاوضات السلام، التي تجري بوساطة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية في اليمن خطوة إلى الأمام.

ويحاول الحوثيون المتحالفين مع إيران والحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية، التوصل لاتفاق سلام وتخفيف الأزمة الإنسانية في أفقر الدول العربية، حيث جر الصراع قوى إقليمية وأودى بحياة ستة آلاف شخص على الأقل.

وقال محمد عبد السلام، المتحدث باسم جماعة الحوثي، في بيان مقتضب على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ”إنه وفق التفاهمات القائمة مع الطرف السعودي، تسلمنا اليوم 40 شخصا 20 منهم ممن أسروا في الجبهات الداخلية و 20 على قضايا أخرى“.

وفي الوقت الذي اكتفى المسؤول الحوثي بنشر أسماء هؤلاء الأشخاص مع صورهم، لم يذكر أي تفاصيل أخرى حول ذلك.

تقدم في المفاوضات

واليوم السبت، قدم وفد الحوثيين بالكويت حيث تعقد محادثات السلام، خطة للأمم المتحدة لتشكيل حكومة انتقالية للإشراف على تسليم السلاح والإفراج عن السجناء السياسيين قبل إجراء الانتخابات.

وقال مصدر في المفاوضات لرويترز، إن الحوثيين طلبوا استبعاد الرئيس اليمني المقيم بالمنفى عبد ربه منصور هادي من الانتخابات.

وأضاف المصدر، أن الحكومة اليمنية تريد أن يسلم الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، السلاح وينسحبوا من المدن، التي سيطروا عليها العام الماضي قبل البدء في أي حوار.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن ”المناخ إيجابي وإن الجميع جددوا التزامهم بوقف القتال“.

وأضاف في مؤتمر صحفي، ”نعمل على وضع إطار للبناء على الأمور المشتركة. هل هذا يعني أننا ذللنا كل العقبات أمام حل سياسي؟ لا. لكننا في الطريق إلى ذلك.“

وتدخلت الرياض وتحالف من دول عربية في الحرب الأهلية باليمن قبل عام، في محاولة لإعادة الرئيس هادي إلى منصبه بعد أن أزاحه الحوثيون وقوات موالية لصالح من السلطة.

وكان عبدالسلام أعلن قبل حوالي أسبوعين، أن جماعته تسلمت من الجانب السعودي 30 شخصا 14 منهم أسروا في جبهات القتال الداخلية باليمن، إضافة إلى 16 شخصا آخر ممن تم احتجازهم في قضايا أخرى.

يشار إلى أن الحوثيين كانوا قد أعلنوا قبل شهر، تسلمهم من السلطات السعودية أكثر من 100 أسير، فيما سلم الحوثيون الجانب السعودي 9 أسرى كانوا لديهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com