إغاثة عربية واحتفالات شعبية في تعز بعد فك الحصار

إغاثة عربية واحتفالات شعبية في تعز بعد فك الحصار

المصدر: أشرف خليفة ـ إرم نيوز

جددت مقاتلات التحالف العربي، قصفها العنيف والمكثف على مواقع للمليشيات الانقلابية، في مدينة تعز وسط اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن غارات طيران التحالف تركزت على معاقل الانقلابيين في جهات مختلفة من المدينة، شرقاً وغرباً وشمالاً، نجم عنها سقوط عدد كبير من مسلحي التمرد بين قتلى وجرحى، فضلاً عن تعطيل عدد من الآليات والمعدات العسكرية.

وأشارت المصادر لـ“إرم نيوز“، إلى ”أن مقاتلات التحالف، استهدفت تعزيزات عسكرية للمتمردين، بمنطقة السياني في مدينة اب، كانت في طريقها إلى تعز“.

وعلى صعيد المعارك الميدانية، قالت مصادر في المقاومة، إن قوات الشرعية سيطرت على جبل الهان بالمنطقة الغربية، بالإضافة إلى السيطرة على عدد من المواقع في محيط معسكر اللواء35، والتي تسلل إليها المتمردون في وقت سابق بغطاء مدفعي كثيف.

وأفادت المصادر، بأن قوات الجيش اليمني ورجال المقاومة الشعبية، تصدت لهجوم مباغت من قبل الانقلابيين، على منطقة المقهاية الاستراتيجية، حيث تشهد الجهة الغربية لتعز، معارك ضارية ومواجهات عنيفة بين الطرفين بشكل مستمر، وسط غطاء جوي لطائرات التحالف لدعم تقدم قوات الشرعية.

وبحسب مصادر تحدثت لـ“إرم نيوز“، فقد نصبت القوات الموالية لصالح والحوثيين مدافع ومنصات كاتيوشا لاستهداف المقاومة بالمناطق المحررة غرباً، في ظل تواصل القصف العشوائي على المدينة وسقوط مدنيين.

تواصل العمليات الإغاثية

وعلى المستوى الإغاثي، قدمت منظمة الهلال الأحمر الإماراتي، ما يقارب 11 ألف سلة غذائية كمساعدات عاجلة للمواطنين، فيما وزعت منظمة الصليب الأحمر الدولي، مواد طبية ومستلزمات صحية على مختلف مشافي تعز العاملة، فضلاً عن تعهد اللجنة الكويتية للإغاثة بعمل جسر دوائي يلبي احتياجات قطاعات المحافظة الصحية بشكل عاجل.

 وقال الصحفي حسام الخرباش، إن الهلال الأحمر الإماراتي قدّم لمحافظة تعز 11 ألف سلة غذائية كمساعدات عاجلة للمدنيين الذين عانوا طويلاً جراء الحصار“.

وذكر الخرباش في حديثه لـ“إرم نيوز“، أن الصليب الأحمر الدولي وزع مستلزمات طبية، مكونة من مواد تخدير وسوائل وريدية وأدوية ومستلزمات للحمل، وأخرى للجراحة، وزعت على 4 مستشفيات هي (الثورة، الجمهوري، التعاون، الحكمة)، حيث كانت المستشفيات بأشد الحاجة إليها خلال هذه الفترة“.

وأشار الخرباش، إلى وصول وفد اللجنة الكويتية الإغاثية إلى مدينة تعز، بغرض التنسيق لمد المحافظة بجسر دوائي يلبي احتياجات قطاعات المحافظة الصحية ويخرجها من أزمتها الحالية، حيث نسقت الجهات بتعز، مع الوفد حول الاحتياجات وآلية إيصال المساعدات الطبية العاجلة“.

واستبقت الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة، جسرها الدوائي، بتوصيل أول قافلة طبية إغاثية محمّلة بالأدوية لمستشفيات محافظة تعز، بداية الأسبوع الجاري.

وقال الرئيس الدوري للجنة الفرعية لحملة (الكويت إلى جانبكم) في تعز، المهندس عبدالله البناء، إن القافلة تضمنت تزويد المدينة بعدد من أصناف الأدوية والمستلزمات الطبية، والتي وزعت على عدد من المشافي المحلية وتحديداً، مستشفيات (الثورة والروضة واليمني السويدي والمظفر)“.

وأضاف البناء، في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، ”شمل الجانب الإغاثي المقدم من قبل الهيئة اليمنية الكويتية لأبناء تعز، الأدوية والمشتقات النفطية والمياه، من أجل تغطية الحاجة الإنسانية الملحّة للمواطنين بفعل الحصار والحرب المفروض عليهم طيلة العام“.

احتفالات شعبية

وخرج أبناء تعز، أمس الأحد، بمختلف أطيافهم السياسية وانتماءاتهم الفكرية، إلى الطرقات والشوارع الرئيسية والأحياء العامة، للاحتفال بتمكن قوات الشرعية، بمساندة قوات التحالف العربي، من فك الحصار عن الجهتين الجنوبية والغربية للمدينة.

وقالت مصادر محلية، إن أبناء تعز، عبروا عن سعادتهم الغامرة بالانتصارات التي حققتها، قوات الشرعية على الميليشيات الانقلابية، والتي تتزامن مع الذكرى الأولى لانطلاق عاصفة الحزم“.

911a1fe7-9e21-4a6f-9367-dce39c6428d8

وأشارت المصادر، إلى أن المواطنين رفعوا صور زعماء دول التحالف، وعلى وجه الخصوص صور العاهل السعودي، والرئيس الإماراتي، بالإضافة إلى رفع شعارات الشكر والعرفان الموجه إلى قوات التحالف العربي، كتعبير بسيط عن الامتنان لحجم المساندة الكبيرة، التي تقدمها لأبناء المدينة عسكرياً وإغاثياً ولوجستياً، في مواجهة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة