حقيقة ما حدث في مبنى إدارة أمن عدن

حقيقة ما حدث في مبنى إدارة أمن عدن

المصدر: إرم نيوز ـ عدن

دارت اشتباكات مسلحة مساء السبت، في محيط مبنى إدارة الأمن بمديرية خورمكسر شرق عدن، بين مسلحين وقوة أمنية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وفيما لم تكشف أي جهة أمنية حقيقة ما حدث، قالت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“، إن الاشتباكات دارت بين قوة أمنية، حاولت إخراج مسلحين محليين مسيطرين على معسكر النقل، الذي يقع خلف إدارة الأمن، وهو معسكر صغير ومهجور منذ فترة.

وأضافت المصادر، أن شخص يدعى المسعودي، يتولى مهام حراسة المعسكر ومعه مسلحين محليين، رفضوا تسليمه للسلطات الحكومية، الأمر الذي أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين، اسفرت عن سقوط قتيل وثلاثة جرحى على الأقل.

وأوضحت المصادر، أن قوات الشرطة قطعت الطريق الرئيسي في المنطقة، وحاصرت المعسكر من جميع الجهات، فيما لاتزال الأجواء متوترة حتى اللحظة.

a4021cab-6cdd-4cb1-8ebe-8894315c805a

يذكر أن الكثير من المسلحين المحليين، الذين انخرطوا في المقاومة الشعبية للدفاع عن مدينتهم أثناء الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي وصالح، لازالوا ينتظرون تنفيذ القرار الرئاسي بحقهم، والذي قضى بدمجهم في الأجهزة الأمنية والعسكرية، وهو الأمر الذي يدفعهم عادة إلى عدم تسليم أي مقر حكومي مؤخراً.

ويشتكي الآلاف من عناصر المقاومة الشعبية في مدينة عدن، من عمليات التهميش التي تمارسها ضدهم السلطات الحكومية، منذ تحرير المدينة في يوليو / تموز الماضي.

وحذر محللون والمراقبون سياسيون وعسكريون من خطورة التباطؤ في دمج المسلحين داخل الأجهزة الأمنية والعسكرية خوفاً من تحولهم إلى ميليشيا، لاسيما وأن السلاح بات في متناول الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة