حملة أمنية كبرى بغطاء جوي لتطهير عدن‎

حملة أمنية كبرى بغطاء جوي لتطهير عدن‎

المصدر: عدن- شبكة إرم الإخبارية

شنت الأجهزة الأمنية في عدن حملة كبرى لتطهير المدينة من فلول الجماعات المسلحة التي تتهمها السلطات بعدن بتبعيتها للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة لليمن.

ولليوم الثاني على التوالي واصلت قوات الشرطة في عدن تنفيذ حملات دهم واعتقالات اندلعت على إثرها اشتباكات مسلحة عنيفة في بعض مناطق عدن، منها منطقة القاهرة بمديرية الشيخ عثمان ومنطقة كالتكس بمديرية المنصورة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

فيما واصلت نقاط التفتيش الأمنية المنتشرة في المدينة، لاسيما في الحزام الأمني لعدن، ضبط عدد من المشتبه بهم وكميات كبيرة من الذخيرة والأسلحة كانت بحوزتهم، مثلما حدث في مديرية المعلا ومديرية المنصورة.

وضبطت نقطة تفتيش لشرطة عدن في شارع التسعين شمال عدن صباح الثلاثاء مركبة خاصة قادمة من محافظة تعز اليمنية ، كانت محملة بكميات كبيرة من الذخيرة داخل غسالة ملابس في خانة السيارة، وتم إحالتها وسائقها إلى إدارة الأمن للتحقيق في الحادثة.

وفي ذات المديرية ”المنصورة“ اندلعت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة عصر الثلاثاء بين مجاميع مسلحة تنتمي للقاعدة أو كما تسمي نفسها ”أنصار الشريعة“ بالقرب من جولة كالتكس، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المسلحين بينهم الحارس الشخصي لزعيم القاعدة في مديرية المنصورة ”أبو سالم التعزي“، فيما أصيب أحد أفراد الشرطة بإصابة طفيفة.

وباشرت قوات الأمن بعمليات تمشيط في مديرية المنصورة لاعتقال من تبقى من خلايا القاعدة الذين فروا إلى شوارع وأزقة المديرية بعد اشتباكات عنيفة استمرت لما يقرب من ساعة.

وفجر الثلاثاء اندلعت اشتباكات عنيفة بالقرب من جولة القاهرة بمديرية الشيخ عثمان بين قوات الأمن بقيادة بسام المحضار وبين مسلحين محليين من فئة المهمشين المقيمين في ذات المنطقة على خلفية امتناع المسلحين تسليم مقرات حكومية لأجهزة الدولة منها مقر الشرطة ومكتب بريد المنطقة، أسفرت عن مقتل أحدهم وإصابة اثنين آخرين، انتهت بانسحاب المسلحين وتسلم قوات الأمن المقرات الحكومية.

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات حربية لقوات التحالف العربي في سماء عدن، وعلى علو منخفض جداً.

1

2

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com