معتقل يمني يرفض مغادرة غوانتانامو

معتقل يمني يرفض مغادرة غوانتانامو

واشنطن- يرفض معتقل يمني مغادرة معتقل غوانتانامو رغم حصوله على موافقة بمغادرة السجن العسكري الأمريكي، بسبب تخوفه من نقله بعيداً عن بلده أو خارج العالم العربي، حسب محاميه.

وكان من المقرر نقل محمد علي عبد الله باوزير، الأربعاء الماضي، لكنه غير رأيه في اللحظة الأخيرة، لكن يبقى المعتقل اليمني على لائحة الأشخاص الذين تمت المصادقة على نقلهم، وستستمر محاولات إقناعه بمغادرة غوانتانامو، حسب مسؤولين أمريكيين.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية غاري روس، في تصريح صحافي، إن معتقلاً يمنياً يرفض مغادرة معتقل غوانتانامو في كوبا، الذي أمضى فيه 14 عاماً.

وأضاف روس ”لا يمكن كشف تفاصيل قرار معتقل رفض نقله إلى بلد ثالث، باستثناء أنه لم يقبل العرض، وسنعيد التفاوض مع بلدان عدة بشأن استقباله“.

من جانبه، قال محامي باوزير، إن موكله ”ظل لفترة طويلة في غوانتانامو، وهو مرعوب من فكرة التوجه إلى بلد غير الذي لديه فيه عائلة“.

وأشار مسؤول أمريكي إلى أن باوزير أبدى رغبته في أن ينقل إلى بلد عربي“.

وبحسب ملفه الذي نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، فإن محمد علي عبد الله باوزير قاتل مع أسامة بن لادن.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، أعلنت الخميس الماضي، أن معتقلين نقلا من سجن غوانتانامو العسكري إلى البوسنة ومونتينيغرو، ما يخفض عدد السجناء الباقين في هذا المعتقل المثير للجدل إلى 91 معتقلاً، تمت الموافقة على نقل 34 منهم، فيما يستمر اعتقال الباقين لفترة غير محددة باعتبارهم خطرين جداً أو في انتظار محاكمتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com