التطرف والإرهاب في اليمن على طاولة القيادة الإماراتية

التطرف والإرهاب في اليمن على طاولة القيادة الإماراتية

المصدر: خاص – شبكة إرم الإخبارية

تبحث الحكومة اليمنية، مع قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، ملف مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة فضلا عن مناقشة آخر الأوضاع على الساحة اليمنية، خلال زيارة أجراها الإثنين، وفد حكومي يمني بقيادة نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح إلى دولة الإمارات.

وأفاد أحد المرافقين في الوفد الحكومي لوكالة الأنباء اليمنية: ”أن ملف مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة في طليعة أجندة الزيارة التي سيبحثها بحاح مع القيادة الإماراتية“.

وبحسب المصدر، فإنه سيتم مناقشة القضايا المتعلقة بالإغاثة وإعادة الإعمار في المحافظات المحررة والمستجدات على الصعيد السياسي والعسكري والأمني.

وعلى ذات الصعيد، التقى وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور أنور بن محمد قرقاش، حيث بحث الجانبان تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية وما تتعرض له مدينة تعز من حصار خانق من قبل المليشيات الانقلابية.

وجرى خلال اللقاء، استعراض سير العملية السياسية في اليمن، حيث شدد المخلافي على أهمية مواصلة الجهود السياسية وفقا للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الأممية وخاصة القرار رقم 2216 باعتبارها الضامن لعودة الأمن والاستقرار والشرعية الدستورية إلى كافة المحافظات وإنهاء عمليات الانقلاب.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء اليمني في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمناقشة التحضيرات الخاصة بالمشاورات المقبلة.

ولعبت الإمارات، منذ انطلاق عمليات التحالف العربي لإنقاذ اليمن أواخر شهر مارس العام الماضي، دورا محوريا ورئيسيا على كافة الأصعدة العسكرية والأمنية والإغاثية وغيرها من مختلف أنواع الدعم المادي والمعنوي واللوجستي.

وساهمت الإمارات بدرجة أساسية في إعادة الحياة وإعمار المدن المحررة من قبضة مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح، منتصف يوليو العام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com