أول دليل على أن الصبيحي وشقيق هادي على قيد الحياة – إرم نيوز‬‎

أول دليل على أن الصبيحي وشقيق هادي على قيد الحياة

أول دليل على أن الصبيحي وشقيق هادي على قيد الحياة
الصبيحي

القاهرة – كشف إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي إلى اليمن النقاب عن أن هناك عمليات تحرير ستتم قريبًا لقيادات في الشرعية اليمنية.

وقال في تصريحات لصحيفة“الشرق الاوسط “ الصادرة اليوم السبت إنه تلقى وعودًا من الحوثيين، بإطلاق سراح اللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع اليمني، وناصر هادي شقيق الرئيس اليمني، والعميد فيصل رجب، وأعطي أدلة قاطعة شخصيًا صباح أول من أمس، تؤكد أنهم لا يزالون على قيد الحياة، وبصحة جيدة، مؤكدًا أنه لم يتلقَ تأكيدات في ما يتعلق بمحمد قحطان، القيادي في حزب الإصلاح.

واضاف “ الجولة الماضية من المباحثات بين وفد الشرعية اليمنية مع الانقلابيين من ميليشيات الحوثيين وقوات المخلوع على عبد الله صالح في /جنيف /2، تسرعنا فيها، ونتج عنها بعض الأخطاء، ولا نريد أن نتسرع في الجولة المقبلة التي لم يتحدد موعدها بعد، ولا بد أن تكون جولة مغايرة عما كانت عليها في السابق“.

وأشار إلى أنه يرغب قبل الدخول في جولة جديدة من التشاورات التحضير لوقف إطلاق النار، والعمل على تنفيذ قضايا بناء الثقة، والتي من بينها إيقاف إطلاق النار، وتحرير المختطفين، وإيقاف الاستفزاز على الحدود السعودية، مع إيقاف التحريض الإعلامي.

وشدد المبعوث الاممي على أنه لا يمكن إيقاف إطلاق النار وهناك استفزاز على الحدود السعودية وتهديد لحدود المملكة.

وحول الحصار المفروض على تعز، كشف ولد الشيخ عن وصول فريق من الأمم المتحدة لزيارة محافظة تعز، مبينًا أن المنسق الإنساني سيدون كل الملاحظات وسيرسله له حول الوضع الحقيقي لوصول المساعدات إلى المحافظة المحاصرة.

وبّين المبعوث الأممي لدى اليمن، أنه لا يمكن حصر أعداد المختطفين، لافتًا إلى أن هناك طلبات من بعض الدول لديها رعايا مختطفون، مؤكدًا أن هناك آلاف اليمنيين المختطفين.

كان وفد الانقلابيين، الذي يتضمن قيادات من الميليشيات الحوثية، والموالين للرئيس المخلوع، انسحبوا في اليوم الرابع من بدء مشاورات ”جنيف2″، بعد عدم تجاوبهم في إطلاق سراح المعتقلين، والانسحاب من المدن، قبل انطلاقها ، في إطار بناء الثقة بين الطرفين، لإنهاء الاقتتال الدائر في اليمن، بين الشرعية والمتمردين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com