الرئيس اليمني: الانقلابيون يضعون العراقيل لتعكير صفو الانتصارات

الرئيس اليمني: الانقلابيون يضعون العراقيل لتعكير صفو الانتصارات

المصدر: عدن- أشرف خليفة

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إنه يجب ”بذل المزيد من اليقظة والحذر لمواجهة القوى المتربصة التي لن يطيب لها ترك اليمن يعيش في سلام ووئام“.

وأضاف أن هذه القوى  ”تتعمد بصور وأشكال شتى خلق بؤر التوتر والعراقيل عبر أدواتها الرخيصة لتعكير صفو الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات“.

جاء ذلك خلال زيارة  أجراها، صباح اليوم، إلى مقر قوات التحالف العربي بالعاصمة عدن، اجتمع فيها بقيادة قوات التحالف العربي المتواجدة في المدينة، بحضور المبعوث الإماراتي الخاص لليمن علي بن مصلح الأحبابي، إلى جانب تواجد قيادات مدنية وعسكرية يمنية.

وقال الرئيس في كلمة له خلال الاجتماع: ”أمامنا جملة من المهام والتحديات الكبيرة التي لازلنا معنيين بها من خلال إفشال المشروع الانقلابي المتعدد الأدوار والأجندة للحوثي وصالح ومن يقف ورائهم“.

وأكد هادي في سياق كلمته: ”لابد من الإسراع في إعداد وتنظيم وتوزيع أفراد المقاومة الشعبية الذين تم تأهيلهم وتدريبهم ليضطلعوا بمهامهم في إطار الجيش الوطني، وكنواة أساسية له لاستتباب الأمن والاستقرار الذي ينشده المواطن“.

وأشاد الرئيس هادي بمواقف قوات التحالف العربي، حيث قال: ”المواقف الأخوية المشرفة لدول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة التي اجترحت المواقف وقدمت التضحيات في سبيل دعم أشقائهم في اليمن للانتصار على الميليشيا الانقلابية التي أعلنت الحرب على الشعب اليمني واستباحت المحافظات والمدن لفرض أجندة دخيلة على المجتمع في عقيدته وثقافته، واستعداء محيطنا وعمقنا الأخوي الخليجي والعربي“.

وقال هادي: ”كما أننا نثمّن ادوار الجميع البطولية التي يجترحونها في سبيل إرساء دعائم الأمن والاستقرار بمحافظة عدن والمحافظات المحررة من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية“.

وعرض الحضور في الاجتماع على الرئيس هادي جملة من القضايا التفصيلية المتصلة بالوضع العام على مختلف المستويات السياسية والأمنية والعسكرية، وتحديداً على صعيد المواجهات في مختلف الجبهات القتالية.

1111111111111