المقاومة اليمنية على وشك استعادة الجوف

المقاومة اليمنية على وشك استعادة الجوف

صنعاء – باتت محافظة الجوف قريبة من السقوط في يد المقاومة، بعد أن سيطرت المقاومة الشعبية، مسنودة من الجيش الوطني وقوات التحالف، على ستة مواقع استراتيجية وهي عدوان، الأقشع، جبل منصور، قرية التيباس، عروق الندر، البرش الأعلى.

وسيطرت المقاومة على أجزاء كبيرة من معسكر اللبنات شرق محافظة الجوف، المحاذية لصنعاء، بعد إحكام الحصار عليه من جهات عدة، والذي يعتبر سقوطه، بحسب مصادر عسكرية، مدخلاً للتقدم باتجاه مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف، وتطهيرها من ميليشيات الحوثي وصالح.

وتزامن هذا الإنجاز مع أنباء تحدثت عن انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات على تلك الجبهات، إذ لاذ بعضهم بالفرار من منطقة الربش الأسفل بعد مقتل عدد كبير منهم مخلفين وراءهم العديد من الآليات العسكرية والأسلحة.

وفي محافظة البيضاء قتل ما لا يقل عن 15 مسلحاً حوثياً وأصيب آخرون في هجوم عنيف للمقاومة الشعبية استهدف مواقعهم في مديرية الزاهر، كذلك استولى رجال المقاومة في تلك العملية على عدد من الأسلحة والذخائر، بحسب العربية نت.

أما في تعز فتتواصل الاشتباكات بين المقاومة الشعبية والميليشيات الحوثية شمال معسكر العمري في جبهة ذباب على الساحل الغربي للمحافظة.

People gather at the site of a car bomb attack that killed the governor of Yemen's southern port city of Aden

وتتواصل اشتباكات عنيفة أيضاً على جبهات المسراخ والحصب غرب المدينة، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى من الطرفين.

وفي موازاة ذلك شنت ميليشيات الحوثي وصالح حملة قصف عنيفة على أحياء المدينة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com