مقتل مسؤول عسكري بارز ومذيعة شهيرة في عدن‎ (صورة)

مقتل مسؤول عسكري بارز ومذيعة شهيرة في عدن‎ (صورة)

عدن ـ لقي مسؤول عسكري يمني صباح  اليوم السبت، مصرعه برصاص مسلحين مجهولين في مديرية المعلا بعدن .

وقالت مصادر محلية لشبكة إرم الإخبارية، إن مسلحين مجهولين اعترضوا سيارة العقيد ”الخضر علي أحمد الحقيري“، وأطلقوا عليه الرصاص واردوه قتيلاً على الفور.

وأضافت المصادر، أن العقيد الحقيري، كان يمر بسيارته بالقرب من حي كاسترو بمديرية المعلا، لكن مسلحين على متن مركبة أخرى اعترضوه وقتلوه وقاموا بنهب سيارته .

وباشرت قوات الأمن في المدينة، التحقيقات اللازمة، وتم نشر عدد من الجنود والدوريات في مداخل عدن ومخارجها، لتتبع الجناة والقبض عليهم.

وفي سياق آخر؛ توفيت صباح اليوم السبت؛ المذيعة العدنية البارزة ”جميلة جميل غانم“ في العاصمة اليمنية صنعاء في ظروف غامضة، بعد انتقالها للعمل في قناة عدن، التي أطلقها الحوثيون قبل اسبوعين .

وذكرت مصادر مقربة من ”جميلة“ لشبكة إرم الإخبارية، أن المتوفاة نقلت إلى المستشفى مساء الجمعة، اثر تعرضها لنوبة قلبية حادة توفيت على أثرها صباح السبت .لكن مصادر أخرى أكدت أن جميلة لم تمت اثر نوبة قلبية، مشيرة أن ملابسات الواقعة لاتزال غامضة، ولكنها رجحت ضلوع جهة معينة في وفاتها المفاجئة .

24a6488e-44b5-418d-98e7-3e28eb0871be

ونتقلت جميلة، الى العاصمة صنعاء قبل نحو أسبوعين للعمل في قناة عدن، التي اطلقها الحوثيون، في واقعة أثارت انزعاج الكثيرين، لكن جميلة بررت ذلك بسبب الإهمال، الذي لاقته من قبل الحكومة الشرعية في عدن .

وكتبت منشور على صفحتها الشخصية بالفيس بوك، تشرح فيه سبب انتقالها للعمل مع الحوثيين بصنعاء، مرجعة سبب ذلك الى الإهمال الذي عانته في عدن، ونهب شقتها وحجز سيارتها وعدم تمكنها من توفير قوت يومها لها ولأولادها الثلاثة .

ولكن تلك الاسباب لم تكن كافية لدى زملاءها من المذيعين في القناة، وأصدقاء آخرين الذين انتقدوها بشدة على هذا التصرف، الذي جاء في وقت شن فيه الحوثيون وقوات المخلوع صالح حرباَ شرسة على عدن وبقية المحافظات الجنوبية الاخرى، راح ضحيتها الاف القتلى والجرحى منهم نساء وأطفال .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة