داعش يتبنى هجمات استهدفت الجيش اليمني بحضرموت

داعش يتبنى هجمات استهدفت الجيش اليمني بحضرموت

صنعاء- أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجمات استهدفت نقطتي تفتيش تابعتين للجيش اليمني في مدينة شبام، في محافظة حضرموت، شرق البلاد، اليوم الجمعة.

وارتفع عدد ضحايا الجيش جراء الهجوم، إلى 17 قتيلاً و20 مصاباَ، بحسب مصدر طبي في مستشفى سيئون الحكومي.

وقال المصدر ”إن المستشفى استقبل حتى اللحظة 17 قتيلاً و20 مصاباً من الجيش، جراء الهجمات التي استهدفت نقطتين للجيش بمدينة شبام حضرموت“.

وذكر مصدر عسكري في قيادة المنطقة العسكرية الأولى في المحافظة، في وقت سابق، أن ”10 جنود قتلوا في الهجوم وأصيب 15 آخرين في حصيلة أولية“.

وأوضح المصدر العسكري أن ”مسلحين مجهولين هاجموا نقطتي تفتيش القارة، وادي سر، بوادي حضرموت“، مشيراً إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين، رافقها انفجارات ناتجة عن استخدام المهاجمين سيارات مفخخة“.

وتضررت عشرات المنازل في مدينة شبام التاريخية، نتيجة شدة الانفجارات التي وقعت بنقطة القارة، الواقعة قرب المدينة، بحسب شهادات سكان محليين.

وتقع مدن وادي حضرموت تحت سيطرة الجيش الموالي للشرعية، فيما يسيطر تنظيم القاعدة على مدن ساحل حضرموت منذ 2 نيسان/ أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com