هيومن رايتس تؤكد استخدام الحوثيين أسلحة ”مروعة“ ضد المدنيين

هيومن رايتس تؤكد استخدام الحوثيين أسلحة ”مروعة“ ضد المدنيين

المصدر: خاص- شبكة إرم الإخبارية

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش، أن الحوثيين يستخدمون أسلحة ”عشوائية ومروعة“ ضد المدنيين والمقاتلين الموالين للشرعية، مطالبة بفتح تحقيق دولي في هذا الصدد.

وقالت المنظمة الدولية، في تقرير لها، إن ”الحوثيين يستخدمون أسلحة عشوائية، عبر زرع الألغام المضادة للأفراد والمركبات، بغرض قتل المدنيين والأفراد المقاتلين، خصوصاً في المدن المحررة، ما تسبب بوقوع خسائر فادحة في صفوف المدنيين“.

وبين التقرير أن ”الألغام الأرضية التي زرعها الحوثيون، أودت بحياة 12 شخصاً على الأقل، وجرحت أكثر من تسعة آخرين، في محافظات أبين وعدن ومأرب ولحج وتعز، منذ أيلول/ سبتمبر الماضي“.

وأضاف أن ”الألغام المضادة للمركبات أودت بحياة تسعة أشخاص وجرحت خمسة آخرين“، متوقعة أن تكون الأرقام أعلى من ذلك بكثير.

وعلى إثر ذلك، طالبت المنظمة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بـ“تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في استخدام الحوثيين للألغام المضادة للأفراد في اليمن، والذي يعد انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب“.

في المقابل، أكد تقرير هيومن رايتس ”عدم استخدام قوات التحالف العربي لأي نوع من أنواع الألغام الأرضية“، لافتة إلى أنه ”لا توجد أي أدلة تشير إلى استخدامها في عملياتهم العسكرية في اليمن“.

وفي السياق ذاته، قال مدير قسم الأسلحة في المنظمة، ستيف غوس، إن ”الحوثيين يقتلون المدنيين ويتسببون بتشويههم بالألغام الأرضية المضادة للأفراد، وهي أسلحة عشوائية يجب عدم استخدامها تحت أي ظرف، وعلى الحوثيين التوقف فوراً عن استخدام هذه الأسلحة المروعة، واحترام التزامات اليمن بمعاهدة حظر الألغام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة