اليمن.. مقتل 13 حوثياً وأسر 10 في اشتبكات مع المقاومة

اليمن.. مقتل 13 حوثياً وأسر 10 في اشتبكات مع المقاومة

المصدر: إرم - خاص

قالت مصادر محلية في محافظة شبوة اليمنية، اليوم الثلاثاء، إن نحو 13 مسلحاً حوثياً قتلوا، نتيجة لقصف قوات التحالف، واشتباكات دارت بين المقاومة الشعبية، والمسلحين الحوثيين ،والقوات الموالية للرئيس المعزول علي عبد الله صالح، في مديرية بيحان التي تخضع لسيطرة الحوثيين.

وأكدت المصادر، أن المواجهات تزداد ضراوة، وأن نحو 40 مسلحاً حوثيا حاولوا الالتفاف على أحد مواقع المقاومة في بيحان، وأشارت إلى أن المقاومة تنبهت لعملية الالتفاف وتصدت للهجوم وتمكنت من قتل 13 مسلحا وأسر 10 آخرين.

وذكرت المصادر، أن العشرات من عناصر الميليشيات محاصرين في عدد مناطق من قبل مقاتلي المقاومة الشعبية، نافياً وجود أي تقدم للميليشيات الحوثية.

في غضون ذلك، أوقعت غارات التحالف خسائر كبيرة في صفوف المتمردين وآلياتهم العسكرية، أمس، غير أن مصادر في السلطة المحلية، أكد أن الميليشيات الحوثية ردت على الخسائر التي تعرضت لها، بقصف عنيف بالهاون على سكان القرى.

وأكدت المصادر أن الميليشيات تقوم بفرض حصار مطبق على مديرية بيحان، منذ بضعة أيام، وتمنع دخول المواد الغذائية مهما كان نوعها أو حجمها.

وقالت إن عمليات تفتيش دقيقة يتعرض لها المواطنون في المنافذ والمعابر التي تربط بيحان بالمديريات والمناطق المجاورة، وأشارت إلى أن الميليشيات تصادر أي مواد غذائية أو دوائية وغيرها من المستلزمات الحياتية اليومية.

وتشير المعلومات الواردة من شبوة، إلى سعي الحوثيين الحثيث إلى استحداث طرق تربط بين محافظتي البيضاء وشبوة، إلى جانب الطرق الرسمية الثلاث المعروفة.

وأوضحت المصادر أن هذه المساعي تأتي لهدفين، الأول، تأمين طرق جديدة بعيداً عن غارات طائرات التحالف، ومن ثم التقدم صوب مناطق منابع النفط، أما الثاني، تأمين طريق للانسحاب في حال الضرورة.

وكانت الميليشيات الحوثية انسحبت في أغسطس الماضي، من محافظة شبوة، غير أنها أبقت على وجود لها في 3 مديريات هي بيحان وعسيلان وأمعين، وجميعها مديريات ترتبط بمحافظتي مأرب والبيضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com