أتراك إيران ينتفضون ضد إساءة التلفزيون لهم

أتراك إيران ينتفضون ضد إساءة التلفزيون لهم

سادت حالة من الاحتقان والغضب الشعبي في إيران احتجاجاً على إساءة أحد البرامج التلفزيونية للأتراك من أصل آذري ووصفهم بأنهم ”أغبياء“.

وخرج أبناء القومية الآذرية في إيران في تظاهرات عارمة للتعبير عن رفضهم لوصفهم بالغباء من قبل برنامج ”فيتيله“ الساخر المخصص للأطفال، والذي نعتهم بذلك الوصف لأنهم ”يستخدمون منظف كرسي الحمام كفرشاة أسنان“، بحسب ما أورده البرنامج.

ولاقت الخطوات التي اتخذتها هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية، بوقف برنامج “ فيتيله“ وإقالة مسؤول بارز في الهيئة، رفضاً شعبياً نتج عنه خروج آلاف الآذريين، يتقدمهم عدد من طلبات الجامعة في مدينة أرومية التابعة لمحافظة أذربيجان الواقعة شمال غرب إيران، في تظاهرات منددة بالواقعة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن مصادمات وقعت بين قوات الأمن والمتظاهرين، بعدما رفضت السلطات الحكومية منح ترخيص للآذريين الأتراك بالخروج في تظاهرة تندد بإساءة القناة الثانية من التلفزيون الرسمي لهم ووصفهم بالأغبياء.

وندد المتظاهرون بالإساءة التي تتعرض لها الأقليات والقوميات في إيران خاصة الأتراك الآذريين، مشيرين إلى أن هذه الاساءات متكررة وليست الأولى من نوعها.

وطالب المتظاهرون، في بيان لهم، خلال وقفتهم أمام جامعة أرومية، حكومة الرئيس حسن روحاني بضرورة وقف برنامج ”فيتيله“ بشكل نهائي، ومحاسبة المسؤولين في هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية والوقوف بوجههم، منعاً لتكرار هذه الإساءات المقصودة، بحسب البيان.

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون أعلنت في وقت سابق من اليوم وقف البرنامج الساخر “ فيتليه“ الذي يبث عبر القناة الثانية بسبب إساءته، مساء أمس الأحد، للأتراك الأذربيجانيين.

وذكر بيان للهيئة الإيرانية نشرته وسائل إعلام رسمية إنها ”قررت وقف برنامج فيتليه الساخر وإقالة أحد المسؤولين في القناة الثانية للتلفزيون الرسمي، من دون أن تشير إلى اسم المسؤول الذي تمت إقالته.

ودعا نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أبناء القومية الآذرية إلى الخروج بتظاهرات، اليوم الإثنين، تنديداً بهذه الإساءة، فيما تبادل المئات منهم رسائل عبر الهواتف المحمولة تدعو للتظاهر في أكبر المدن التي يقطنها أغلبية أذرية وهي ”تبريز“ و“أرومية“.

ويشكل الأتراك الآذريين في إيران نحو 18% من إجمالي السكان في إيران البالغ عددهم 78 مليون شخص، ويحلون في المرتبة الثانية بعد الفُرس، الذين يشكلون غالبية الإيرانيين.

والأتراك (الآذريين والتركمان) يشكلون الأغلبية السكانية في 3 محافظات وهي (أذربيجان الشرقية -أردبيل – زنجان)، كما يشكلون نصف سكان محافظة قزوين و 40% من سكان محافظة كلستان، وربع السكان من محافظة طهران، وخُمس سكان محافظة أذربيجان الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com